ارتفاع العائدات 16.1% لتحقق 21.8 مليار درهم

11 مليون نزيل في فنادق دبي 2013

استقبلت فنادق دبي خلال العام الماضي أكثر من 11 مليون نزيل بزيادة تقدر بأكثر من مليون نزيل عن العام 2012 وهو مؤشر إيجابي بأن دبي تتجه نحو تحقيق هدفها باستقطاب 20 مليون زائر بحلول 2020.

وشهدت عوائد مشغلي الفنادق والشقق الفندقية نمواً ملحوظاً إذ ارتفعت بمعدل 16.1% بقيمة 21.84 مليار درهم في العام 2013. وعلى هامش مشاركتها في الملتقى العالمي لقطاع السياحة النعقد ضمن معرض بورصة السياحة الدولية ببرلين ITB، والذي ينطلق اليوم، أصدرت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي إحصائية تفصيلية تظهر ارتفاع المؤشرات الرئيسية مثل عائدات الفنادق ونسبة إشغال الغرف.

وصل عدد نزلاء المنشآت الفندقية (فنادق وشقق فندقية) إلى 11,012,487 خلال العام الماضي، بزيادة قدرها 10.6% مقارنة بالعام 2012 الذي وصل عدد النزلاء فيه إلى 9,957,161. وحافظت الدول العشر الأولى التي تشكل أعلى نسبة زوار على مكانتها مع تغيير طفيف في التصنيف.

وكانت الدول العشر الأولى في قائمة زوار دبي منذ يناير وحتى ديسمبر 2013 هي على التوالي السعودية، والهند، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وروسيا، والكويت، وألمانيا، وعمان، وإيران، والصين.

وكانت سوق السياح الاستراليين الأكثر نمواً، بمعدل زيادة 39%، إذ ارتفع عدد الزوار مما يزيد على 193 ألفا في العام 2012 إلى أكثر من 269 ألفا في 2013. ويمكن إرجاع جزء كبير من هذا النمو إلى اتفاقية الشراكة التي عقدت بين طيران الإمارات وكانتاس، والتي تم الإعلان عنها في أبريل 2013، ونتج عن هذه الاتفاقية زيادة في عدد الرحلات الجوية بين دبي واستراليا.

 

وحافظت المملكة العربية السعودية على مكانتها كسوق المصدر الأول، وشهدت نمواً ملحوظاً، إذ ارتفع عدد الزوار بنسبة 19.9% ليصل إلى 1.35 مليون زائر. وواصلت الصين (المصنفة في المرتبة العاشرة) تحقيق زيادة ملحوظة في عدد الزوار ليرتفع بمعدل 11%، ويعود هذا الأمر جزئياً إلى النشاطات التسويقية التي تقوم بها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدعم من شركائها في قطاع السياحة في دبي وافتتاح رابع مكتب لدائرة السياحة والتسويق التجاري في الصين في أواخر العام المنصرم، كما يمكن ربط هذه الزيادة بتوجه السياح الصينيين للسفر إلى مناطق سياحية خارج بلدهم.

الفنادق

كما سجل عدد ليالي إقامة النزلاء ارتفاعاً بنسبة 11.0%، لتصل إلى 41.57 مليون مقارنة بـ 37.45 في العام 2012. فيما شهدت نسبة الإشغال في الفنادق والشقق الفندقية ارتفاعاً من 78% إلى 80% للفنادق ووصلت إلى 82% بارتفاع قدره 6.5% عن 2012 بالنسبة للشقق الفندقية. وتغدو هذه الإحصائيات أكثر أهمية إذا ما أخذ بعين الاعتبار دخول منشآت جديدة إلى السوق في العام 2013، حيث وصل عدد غرف الفنادق والشقق الفندقية في نهاية العام 2013 إلى 84,534 (611 منشأة) مقارنة بـ 80,414 (599 منشأة) في 2012، لتشهد بذلك زيادة بنسبة 5%.

ووفقاً للخطة التطويرية الخاصة بالمرحلة بين عامي 2014 2016، تشهد دبي إضافة 139 منشأة فندقية إلى الأسواق تضم 91 فندقا (21,845 غرفة) و48 شقة فندقية (7,210 غرفة) ليصبح إجمالي عدد المنشآت الفندقية الموجود 750 تضم 113,816 غرفة.

وبالإضافة إلى الحاجة إلى زيادة عدد الفنادق، فإن توسيع الخيارات المتاحة للسكن هي أحد أهم النقاط لجذب نخبة أوسع من الزوار. ويقدم عدد الفنادق الجديدة التي تم افتتاحها خلال العام 2013 دليلاً مسبقاً حول هذا التنوع، وتضم قائمة الفنادق الجديدة كلاً من نزل بارجيل التراثي في بر دبي، وعددا من العقارات من فئة نجمتين وثلاث وأربع تضم "فيدا وسط مدينة دبي"، وفندق موفنبيك أبراج بحيرات جميرا، وفندق نوفوتيل البرشا، فضلاً عن عدد من فنادق الخمس نجوم مثل كونراد وأوبروي، ومنتجعين جديدين من فئة الخمس نجوم في نخلة جميرا هما سوفيتل وأنانتارا. كما ارتفع عدد الفنادق من 599 في العام 2012 إلى 611 في العام 2013.

 

إحصائيات

جاء نشر إحصائيات نزلاء المنشآت الفندقية قبل موعد انطلاق بورصة السياحة الدولية ببرلين، حيث تشارك دائرة السياحة والتسويق التجاري مع نحو 50 من أبرز ممثلي الشركاء من قطاع السياحة في الإمارة في هذا الحدث بهدف تعزيز مكانة دبي كوجهة متنوعة للعروض بالنسبة للمشترين الرئيسيين من مختلف دول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات