"اتحاد الغرف" يستشرف فرص الأعمال في الجبل الأسود

ينظم اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، بعثة تجارية لعدد كبير من المستثمرين الاماراتيين إلى جمهورية الجبل الاسود خلال الفترة 16-20 الجاري.
وتضم البعثة عددا من أصحاب الأعمال المصدرين ورؤساء عدد من الشركات التجارية والصناعية العاملة في الإمارات.

وقال حميد بن سالم ، الامين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة، إن هذه البعثات تأتي في إطار خطة اتحاد الغرف لفتح مزيد من الأسواق الجديدة للصادرات وإتاحة الفرصة للمصدرين للتعرف على المزيد من الفرص الاستثمارية ومجالات التعاون للتوسع في مختلف الأسواق العالمية، إضافة إلى تعزيز حجم أعمال الشركات الإماراتية ورفع معدل صادراتها إلى الأسواق الخارجية.

وأشار بن سالم إلى أن الوفد الاماراتي سيعقد خلال الزيارة عدة لقاءات مكثفة، حيث سيلتقي مع رئيس وزراء جمهورية الجبل الاسود ووزير الاقتصاد، لبحث سبل تطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين والإجراءات الخاصة بإقامة شراكات تجارية والاستفادة من الخبرات المشتركة في البلدين الصديقين فضلاً إلى عقد لقاءات ثنائية مع الشركات والمؤسسات في جمهورية الجبل الاسود..

وحضور الملتقى الاقتصادي المشترك للأعمال الذي سيتضمن كلمات لعدد من الوزراء واللقاءات الثنائية لأصحاب الاعمال من الدولة والجبل الاسود بالإضافة إلى عرض فرص الاستثمار في جمهورية الجبل الاسود، وزيارات ميدانية لبعض الاماكن الهامة منها شاطئ سيتينيس، بودفا، تفات، كوتور ولمدينة كولاسن وزبلجك.

وقال بن سالم، إن جمهورية الجبل الاسود تعتبر من الدول التي شهدت طفرة في الحركة التجارية والتصدير بالسنوات القليلة الماضية حيث بلغ الناتج المحلي الاجمالي عام 2012 حوالي 7.3 مليارات دولار أميركي وبلغت نسبة مساهمة قطاع الصناعة بالناتج المحلي الاجمالي 11.3%.

 فضلاً عن أهمية موقعها الاستراتيجي الذي يمتد على طول الساحل الأدرياتيكي مما جعلها جسراً للتواصل بيـن البحر المتوسط ووسـط أوروبا نـظراً لامتلاكها شبكة جيدة من النقل البحري والبري مما أهلها لكي تكون مقصداً للسياح ومكاناً جاذباً للاستثمارات الأجنبية المباشرة في مجال السياحة تحديداً، الأمر الذي يؤهلها أن تكون بوابة لتسويق العديد من المنتجات الإماراتية في أسواق وسط أوروبا، إضافة إلى ما توفره من فرص استثمارية لأصحاب الأعمال والشركات والمستثمرين الإماراتيين. أبوظبى - البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات