«بهارتي إيرتل» تختار مركز المؤسسة الذكي لدعم شبكاتها

«اتصالات» تدعم توسعة خدمات «سفاريكوم»

أعلنت مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» أمس انضمام شركة «سفاريكوم» إلى مركز «اتصالات» الذكي، بهدف توسيع شبكتها المتعددة الخدمات ذات المستوى العالمي، وبهدف الاستفادة من توصيلات نظام شرق إفريقيا البحري، عن طريق الإمارات ومنها إلى العالم.

مركز اتصال

وقال علي أميري، نائب الرئيس التنفيذي، خدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في «اتصالات»، «يؤكد إعلان اليوم من جديد أهمية الإمارات كمركز للاتصال في المنطقة والعالم، إذ يوفّر استثمارنا في نظام شرق إفريقيا البحري كجزء من مركز «اتصالات» الذكي خيارات اتصال متقدمة لشرق أفريقيا. ونحن سعداء بانضمام «سفاريكوم»، باعتبارهم شريكاً مهماً، إلى مجموعة المستفيدين من مركز «اتصالات» الذكي الذي سيعزز بالتأكيد انتشارهم وخدماتهم».

وسيتم ربط «سفاريكوم» بمركز «اتصالات» الذكي الذي يؤمّن بدوره الوصول إلى مركز المحتوى ضمن المركز الذكي.

نقل البيانات

وقال بوب كوليمور، الرئيس التنفيذي لـ«سفاريكوم»، «إن نمو حزم نقل البيانات ذات النطاق العريض يرتبط بشكل مباشر بالتطويرات التي جرت أخيراً على الكابل البحري. نحن سعداء بالعمل مع اتصالات لتعزيز خدمات الاتصالات عالية الجودة التي نقدمها. تتزايد أهمية كينيا كمركز لخدمات الاتصالات الإقليمية لشرق أفريقيا، إذ سيكون هذا الربط بين مركزينا خطوة استراتيجية، من شأنها أن تعود بالنفع على العملاء الأفراد والشركات على حد سواء».

شراكة

من جانب آخر أعلنت مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» أمس عن شراكة جديدة تجمعها مع «بهارتي إيرتل»، شركة الاتصالات العالمية التي تعمل في 20 بلداً في آسيا وإفريقيا، لإنشاء عقدة اتصال (Node) إقليمية متعددة الخدمات ضمن مركز «اتصالات» الذكي.

وتتضمن البنية التحتية لعقدة الاتصال الإقليمية الجديدة الخاصة بمجموعة «بهارتي إيرتل»، خدمات توجيه حزم البيانات المتعددة البروتوكولات (MPLS) التي ستوفر خدمات البيانات المتقدمة، وخدمات المشغلين والبيع بالجملة لعملائها في الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك عبر شبكة «اتصالات» المتطورة، كما ستوفر منصة عمل تمكن «اتصالات» من الارتباط مع مراكز الاتصالات الكبرى في الهند وأفريقيا عبر شبكة «بهارتي إيرتيل» العالمية.

خيارات الربط

وأعرب علي أميري، نائب الرئيس التنفيذي، خدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في «اتصالات»، عن سعادته باختيار شركة «بهارتي إيرتل»، شريك اتصالات منذ فترة طويلة، لمركز «اتصالات» الذكي، إذ ستوفر هذه الشراكة لها العديد من خيارات الربط بالمنطقة وعبرها، كما تقدم أيضاً التوجيه المباشر لحركة لاتصالات والبيانات بين منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا.

وأضاف أميري أن «اتصالات» تتطلع قدماً إلى المزيد من التعاون المستقبلي مع «بهارتي إيرتل»، بما يرفع من مستوى خدمة العملاء في المنطقة والعالم.

ومن جانبه، قال جاي تشيتكارا، الرئيس التنفيذي للأعمال الدولية، بهارتي إيرتل، إن شركته ملتزمة بالاستثمار في إنشاء بنية تحتية تشمل مختلف أنحاء العالم بشكل خاص في الأسواق الناشئة، بهدف توفير أفضل الخدمات العالمية لجميع عملائها، وسيساعد هذا التعاون مع «اتصالات» على تلبية الطلب المتزايد للمؤسسات والمشغلين على خدمات النطاق العريض في المنطقة.

 

المركز الأكبر

 

يعد مركز «اتصالات» الذكي أكبر مركز من نوعه في المنطقة لخدمات السعة والمحتوى والإنترنت والبيانات.

ويتيح لمزودي الخدمات العالميين إمكانية الوصول إلى المنطقة، وكذلك يمكّن مزودي الخدمات الإقليميين من الوصول إلى الأسواق العالمية.

ويمتد نظام شرق أفريقيا البحري المكون من الألياف الضوئية لمسافة 5000 كيلومتر تحت البحر، ويمتد هذا الكابل بين مدينة مومباسا في كينيا والفجيرة في الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات