«أرامكس» تطلق «My Address» لتسهيل استلام الطرود

أطلقت "أرامكس"، المزود العالمي لخدمات النقل والحلول اللوجستية، نظاماً جديداً ومبتكراً للتحقق من العناوين باسم "My Address"، بهدف معالجة مشكلة أنظمة العنونة المتعارضة وغير المنظمة في الشرق الأوسط.

وغالباً ما يتم التحقق من العناوين مع العملاء عبر الهاتف قبل تسليم الطرود، مما يسبب إزعاجاً للأفراد ويؤثر بشكل سلبي على الإنتاجية والتكاليف في "أرامكس" نتيجة الوقت الذي يتم قضاؤه على الهاتف والاستهلاك الزائد للوقود أثناء بحث السائقين عن العناوين الصحيحة.

وسيسهم "My Address"، النظام الأول من نوعه من قبل شركة خدمات لوجستية، في تحسين كفاءة أرامكس وخدمة العملاء لديها من خلال إزالة هذه العوائق التي تواجه عملياتها اليومية. وباستخدام واجهة إنترنت، سيتمكن عملاء "أرامكس" من تحديد مواقعهم بشكل دقيق، وكذلك تحديد وقت التسليم عند إجراء طلبات الشحن. وسيتم بعد ذلك حفظ تفاصيل عنوان كل عميل بشكل آمن لاستخدامها في عمليات التسليم المستقبلية.

وأثناء إجراء طلبيات الشحن أو القيام بعمليات مصرفية أو التسوق عبر شبكة الإنترنت من شركات أو مؤسسات تستخدم خدمات الشحن من "أرامكس" سوف يتلقى العملاء رسالة نصية قصيرة توجههم لتحديد موقع التسليم الخاص بهم ووقت التسليم المفضل لديهم على موقع "My Address" الإلكتروني، مما يوفر الوقت ويلغي الحاجة إلى المكالمات الهاتفية المكررة للتحقق من العناوين. كما يتيح النظام للسائقين لدى "أرامكس" إيجاد مواقع العملاء بسهولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات