5.5 مليارات دولار مساهمة «دبي الذكية» في الناتج المحلي

صورة

أكد داني كرم، مدير أول في بوز أند كومباني، ان تبني إمارة دبي لمفهوم المدينة الذكية في المرحلة المقبلة من شأنه أن يوفر أكثر من 27 ألف فرصة عمل، وأن يساهم بحوالي 5.5 مليارات دولار في إجمالي الناتج المحلي للإمارة خلال خمس سنوات.

وأوضح كرم خلال ندوة صحفية عقدت في مقر شركة سيسكو أمس في قرية دبي للمعرفة أن التحديات الماثلة أمام مشروع "دبي مدينة ذكية" تتلخص في القدرة على توفير قاعدة تطبيقات قوية وشبكة مجسات ذكية أو مستشعرات متطورة إلى جانب قاعدة بيانات حية تفاعلية تشكل أساسا صلبا لمختلف التطبيقات والحلول.

أمثلة

ولفت خبراء «سيسكو» عبر أمثلة حية قدموها أمس إلى أن مبادرات المدن الذكية كتلك التي نُفذت بمدينة برشلونة الإسبانية ومدينة نيس الفرنسية ومدينة هامبورغ الألمانية ومدن عديدة أخرى، تجعلهم على ثقة مطلقة بأن مبادرة تحويل دبي إلى مدينة ذكية قد تثمر عن واحدة من أفضل مدن العالم الذكية والمستدامة والمتصلة.

وأوضحوا أنه بعد فوز دبي بشرف استضافة «إكسبو 2020» أخذت الإمارة تحث خُطاها في تنفيذ مبادرة التحول إلى مدينة ذكية. في الوقت الذي يقدر خبراء «فروست أند سوليفان» قيمة السوق العالمية المحتملة للمُدُن الذكية - بما في ذلك تطوير البنى التحتية وتكامل التقنيات والحكومة الإلكترونية والطاقة وخدمات الأمن بمبلغ قدره 3.3 تريليونات دولار بحلول 2025.

نقلة فارقة

وقال ربيع دبوسي، المدير العام لشركة سيسكو في الإمارات: "نحن على عتبة نقلة فارقة وغير مسبوقة في طريقة التنقل بين أرجاء دبي وتفاعلنا معها، وسيسكو في طليعة الشركات العالمية التي تعمل عن كثب مع الحكومة والشركات لتحقيق مثل هذا التغير الهائل.

حيث إن أموراً مثل البطء في تنفيذ الخدمات وانعدام الشفافية اللوجستية قد وَلت ولم يعد لها مكان لها في المرحلة الراهنة. وأضاف: لا يختلف اثنان على أن دبي هي الأقدر على أن تكون مدينة ذكية مثالية تحذو حذوَها مُدُن المنطقة بل والعالم أجمع.

إشادة واسعة

وقال عمرو سالم، المدير التنفيذي لمنظومة «مجتمعات ذكية ومتوصلة» العالمية الذي يتخذ من دبي مقراً له إن إنجازات ونجاحات «سيسكو» تجعلها الأقدر على رَفْد تنفيذ استراتيجية تحويل دبي إلى مدينة ذكية. وأضاف: "لا يملك المرء إلا أن يشيدَ بقيادة دبي الرشيدة ورؤيتها السديدة التي أثمرت عن مشروع تحويل دبي إلى مدينة ذكية".

كذلك أشاد سالم باستراتيجية دبي واصفاً إياهاً بأنها "استراتيجية متأنية ومدروسة تصب في المقام الأول في منفعة القاطنين بدبي وزائريها والشركات العاملة بها، وهي تمثل امتداداً لحرص دبي الدائم على الأخذ بناصية الريادة".

 

المستقبل للمدن

 

تتوقع دراسة أعدها معهد ماساتشوستس للتقنية أن تستحوذ المدن بالمستقبل على قرابة 90 %من نمو سكان العالم، وقرابة 80% من بناء الثروات، وقرابة 60% من الطاقة المستهلكة.

ووفقاً للمؤسسة الاستشارية العالمية «ماكنزي» فإن مليار نسمة سينضمون إلى «الطبقة المُستهلِكة» بحلول العام 2025، بزيادة قدرها 70% مقارنة بالوقت الحاضر؛ لذا سيتعين على مُدُن العالم تشييد مبان بمساحة تعادل 85% من مساحة المباني القائمة حالياً لاستيعاب تلك الزيادة، وهذه المساحة تعادل مساحة بلد مثل النمسا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات