«دوبال» توعي موظفيها بأهمية توفير الطاقة

نظمت مؤسسة دبي للألمنيوم "دوبال" أولى حملاتها المخصصة لتوعية الموظفين بأهمية توفير والمحافظة على الطاقة، في الفترة من 8 إلى 12 ديسمبر.

ونجحت الحملة التي استهدفت العاملين بالمؤسسة البالغ عددهم 3800 موظفاً في تحقيق أهدافها المتمثلة في تسليط الضوء على جهود دوبال الرامية إلى تحقيق الاستهلاك الأمثل للطاقة، وتشجيع الموظفين على تبني آليات توفير الطاقة، سواء في العمل أو المنزل.

وسلطت الحملة، التي رفعت شعار "الطاقة مكلفة.. حافظ عليها"، الضوء على آليات المحافظة على الطاقة من ناحية الحفاظ على الوقود الأحفوري والحد من الآثار البيئية لعمليات توليد الطاقة، فضلاً عن خفض التكاليف المالية ذات الصلة، وهي المحاور المدعومة بثلاث حملات فرعية هي "كفاءة استخدام الطاقة" و"الاستهلاك الرشيد للمياه"، و"الاستهلاك الملائم للوقود"، التي تبنتها دوبال من استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2013، التي ترتكز على تحقيق الاستخدام الأمثل للطاقة والمياه والوقود، كمحاور رئيسية لها.

وحضر 970 موظفاً جلسات الحملة على مدار 5 أيام، وتضمن البرنامج محاضرات قدمها ممثلو مختلف المناطق التشغيلية.

حرص

وقال طيب العوضي نائب الرئيس للطاقة وتحلية المياه في دوبال والذي يشغل أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة لجنة دوبال الداخلية للاستخدام الأمثل للطاقة: لا تُعد جهود ومبادرات توفير الطاقة بالأمر الجديد على دوبال بل على العكس لطالما كانت دوبال حريصة على تحقيق كفاءة استخدام الطاقة منذ تدشينها في 1979، وفي ضوء عضويتها الفاعلة بالمجلس الأعلى للطاقة بدبي.

قامت دوبال بتطبيق المبادرات والتوجيهات المُتعلقة بإعدادات درجة حرارة التكييف وكفاءة استخدام الإضاءة، وفق توجيهات سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي في أبريل 2012، محققة نتائج ممتازة، فبحلول سبتمبر 2013، نجحنا في توفير 26 مليون كيلو وات ساعة، وبالتالي تجاوزنا هدفنا الرامي إلى توفير 22 مليون كيلو وات ساعة، خلال تلك الفترة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات