اختتام المرحلة التأهيلية لإعداد المحكمين

اختتمت أعمال المرحلة التأهيلية لبرنامج إعداد وتأهيل المحكمين 2014 "الشهادة الاحترافية" المنظم بالتعاون بين مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي ومركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي يتكون من مرحلة تأهيلية بالإضافة إلى خمس مراحل أخرى تستمر بصفة شهرية حتى 14 مايو 2014.

وتضمنت المرحلة التأهيلية التي استمرت أربعة أيام متواصلة تعريفاً شاملاً لمفهوم التحكيم وبيان طبيعته القانونية وفي بداية البرنامج ألقى أحمد صالح العجلة مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي نبذة عن التحكيم ودوره في تسوية المنازعات، وأثر ذلك على الاقتصاد الوطني وجذب المستثمرين، جاء ذلك بحضور شعبان رأفت عبداللطيف مدير إدارة الشؤون القانونية بغرفة الشارقة ومركز الشارقة للتحكيم والمستشار الدكتور عبدالحميد نجاش والمستشار الدكتور مجدي إبراهيم قاسم.

وقدم المستشار الدكتور عبدالحميد نجاش الزهيري أستاذ القانون الخاص المشارك بكلية القانون بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا ونائب رئيس هيئة قضايا الدولة بمصر محاضرات الأيام الثلاثة الأولى تضمنت تعريف مفهوم التحكيم وأنواعه ومميزاته ودور الإرادة في التحكيم والفرق بين التحكيم والقضاء والمحكم والقاضي والمركز القانوني للمحكم وحقوق وواجبات المحكم قبل بدء التحكيم وأثناء سير إجراءات التحكيم وبعد انتهاء التحكيم ومفهوم المحكمة المختصة أصلاً بنظر النزاع وأهم المراكز والهيئات الدولية المعنية بالتحكيم.

وقدم محاضرات اليوم الأخير المستشار الدكتور مجدي إبراهيم قاسم المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري وكبير المستشارين القانونيين لمركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون والمستشار القانوني لوزير الاقتصاد في الإمارات سابقاً تعرض خلالها لإشكاليات عملية في التحكيم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات