نطاق أوسع لـ «أسبوع دبي البحري 2014» في نوفمبر

أعلنت "سلطة مدينة دبي الملاحية"، تنظيم الدورة الثانية من "أسبوع دبي البحري"، خلال نوفمبر 2014. واستكمالاً للنجاح اللافت الذي حققته الدورة الأولى من "أسبوع دبي البحري"، والذي ينعقد كل عامين، أعلنت السلطة البحرية توسيع نطاق جدول أعمال الدورة الثانية، ليشمل "منتدى دبي البحري" و"جوائز سي تريد البحرية للشرق الأوسط وشبه القارة الهندية" ..

ومعرض "سي تريد الشرق الأوسط البحري" ومؤتمر "سي تريد الشرق الأوسط للسفن والمال" و"مؤتمر إعادة تدوير السفن"، فضلاً عن سلسلة من البرامج التوعوية والفعاليات الفنية والثقافية وورش العمل التفاعلية احتفاءًَ بالموروث البحري الغني الذي يمثل جزءاً لا يتجزأ من التاريخ العريق لإمارة دبي.

مشاركة واسعة

ومن المتوقع أن يستقطب "أسبوع دبي البحري 2014"، الذي يمثل تتويجاً للتعاون الوثيق بين "سلطة مدينة دبي الملاحية" و"سي تريد الشرق الأوسط"، مشاركة واسعة من كبار المسؤولين الحكوميين والمعنيين بالقطاع البحري، وأبرز الخبراء الإقليميين والدوليين ومشغلي ومالكي السفن في الإمارات والمنطقة، لبحث أحدث المستجدات، واستكشاف الآفاق الجديدة التي من شأنها تعزيز المقومات التنافسية للقطاع البحري في إمارة دبي.

تعزيز مكانة دبي

وأوضح عامر علي، المدير التنفيذي لـ "سلطة مدينة دبي الملاحية"، أنّ نجاح الدورة الأولى من "أسبوع دبي البحري"، يؤكد الدور الاستراتيجي الذي تقوم به السلطة البحرية على صعيد تعزيز مكانة دبي المحورية والطليعية، كمركز بحري عالمي رائد إقليمياً ودولياً، لافتاً إلى أنّ التجدّد والشمولية تمثلان أبرز الملامح المميزة للدورة الثانية، التي ستشهد إطلاق نشاطات تفاعلية رفيعة المستوى لتعزيز قنوات التواصل بين الهيئات الحكومية المحلية وكبار الخبراء الإقليميين والدوليين والموردين والاقتصاديين والمحللين والممولين البحريين، في سبيل تبادل أفضل الممارسات وأحدث الاتجاهات التي تصب في خدمة التطوير المستدام للقطاع البحري في دبي.

ولفت إلى أنّ دبي نجحت في بناء سمعة قوية، كواحدة من أبرز الوجهات الرائدة للاستثمار والأعمال والسياحة، لما تتمتع به من مقومات متكاملة وبنى تحتية متطورة، مشيراً إلى أنها تخطو اليوم خطوات سبّاقة على مستوى تأسيس مكانة طليعية على خريطة الفعاليات العالمية الرائدة في عالم الصناعة البحرية، تجسيداً للتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

مواصلة التميز

وأضاف: نجحنا خلال العام الماضي في التأكيد على مدى التزامنا بدعم رؤية القيادة الرشيدة، بتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية لفعاليات الأعمال، عبر استضافة الدورة الأولى من "أسبوع دبي البحري"، وهو ما يدفعنا إلى مواصلة مسيرة التميز خلال دورة العام المقبل، من خلال تطوير جدول أعمال متكامل ومتجدد، بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين من الهئيات الحكومية المحلية، بما يخدم تطلعاتنا المشتركة في إعلاء شأن دبي محلياً وإقليمياً وعالمياً".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات