24 موظفاً وموظفة في اقتصادية أبوظبي يكملون برنامج القيادة

احتفت دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي بتخريج 24 موظفا وموظفة من قياداتها من الصفين الأول والثاني المنتسبين إلى برنامج القيادة " ديد ليدز3 " والذي استمر 12 شهرا.

وشهد حفل تخريج القيادات بمقر الدائرة ناصر أحمد السويدي رئيس الدائرة ومحمد عمر عبد الله وكيل الدائرة وعدد من المدراء التنفيذيين بالدائرة الذين قاموا بتكريم الخريجين وتسليمهم شهادات التخرج.

يأتي هذا البرنامج في إطار حرص الادارة العليا بالدائرة على تطوير وتأهيل قياداتها من مدراء الادارات ورؤساء الاقسام من خلال انتسابهم للعديد من البرامج والدورات العلمية التي من شأنها أن تمكنهم من صقل امكاناتهم وقدراتهم المهنية والعلمية في سبيل تمكينهم من أداء دورهم باحترافية عالية وفق افضل الممارسات والتطبيقات المعمول بها في كبريات المؤسسات والجهات الاكاديمية العالمية.

وتضمن البرنامج عددا من ورش العمل و18 جلسة تبادل معرفة وجلسات تدريب وتوجيه تنفيذي لكل مشارك على حده تم خلالها إجراء تقييم شامل للمشاركين وفق اختبارات وتطبيقات علمية.

واستهل المشاركون برنامجهم بجلسة افتتاحية حول القيادة الإيجابية قدمها البروفيسور كيم كاميرون نائب عميد في جامعة ميتشيغان إلى جانب جلسة تصميم في السياسات والتي تناولت استراتيجيات خلق فرص العمل في دول الخليج وإمارة أبوظبي استمرت مدة يومين ونفذتها أكسفورد أناليتيكا وتم خلالها محادثة المشاركين مع سبعة متحدثين مرموقين عالمياً ومعروفين على مستوى المنطقة بأبحاثهم ودراساتهم العلمية.

وتضمن البرنامج كذلك جلسة اختبار التفكير المتغير " الفكر المتجدد" عبر محاكاة بالحاسب الآلي حيث قام المشاركون من مقر قاعات التدريب في الدائرة بإجراء اختبار عملية التغيير في العمل مع جهة تدريبية في الولايات المتحدة الامريكية وذلك عبر بث مباشر وتم خلالها تقسيم المشاركين على فرق تتنافس في الحصول على أفضل النتائج.

واشتمل برنامج القيادة لموظفي الدائرة على جلسة حول "تطبيقات التطوير القيادي المستمر، قدمها البروفيسور سيتشي فوجيتا من جامعة واسيدا في اليابان موضحا مفهوم "الكايزن" والذي يعني حرفيا " التحسين المستمر " وتستعمل في اللغة اليابانية ويقصد بها استمرار التحسين المستمر لخطوط الإنتاج والتحسين المستمر للعلاقات الشخصية ثم تناول أمثلة ناجحة من اليابان والعالم حول هذا المفهوم.

وشهد البرنامج جلسات عصف ذهني أدارها البروفيسور أندرو كاكابادسي من جامعة هنلي البريطانية بحضور عدد من كبار المسئولين بالدائرة تقدمهم سعادة محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة والإدارة التنفيذية.

وتم فتح باب النقاش بين المشاركين من قيادات الصفين الأول والثاني والقيادة العليا من خلال فرق عمل مختلفة حول عملية التطوير وذلك عبر حصر المعوقات وإيجاد الحلول المناسبة لآليات العمل بما يحقق أهداف الدائرة في تحقيق محددات ومرتكزات رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات