يعزز سرعة وكفاءة العمليات ويرتقي بمكانة الميناء عالمياً

«فوباك هورايزون» تدشن 5 خطوط ربط بميناء الفجيرة

صورة

دشنت أمس "فوباك هورايزون الفجيرة" المشروع المشترك بين "رويال فوباك" و"هورايزون تيرمينالز" المملوكة بالكامل لشركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك" وحكومة الفجيرة والمجموعة البترولية المستقلة بالكويت 5 خطوط أنابيب مرسى ناقلات النفط التي تربط محطات الشركة بميناء الفجيرة وذلك بتكلفة ملايين الدراهم. واثنان من الخطوط لمنتجات النفط النظيف، وآخران للوقود، وواحد للنتروجين.

شهد التدشين الكابتن موسى مراد مدير عام ميناء الفجيرة وسعيد عبدالله خوري، الرئيس التنفيذي لـ"اينوك"، وفرانك إركيلينز، رئيس القسم في "فوباك أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا"؛ وكايس دي غريف، المدير العام لشركة "فوباك هورايزون الفجيرة المحدودة" وعدد من كبار الشخصيات والمسؤولين في "اينوك" والدوائر والهيئات الحكومية في الفجيرة.

وأشار سعيد عبدالله خوري إلى اهمية مشروع خطوط الأنابيب الجديدة الذي من شأنه أن يعزز من سرعة وكفاءة العمليات لدى عملاء "فوباك هورايزون الفجيرة المحدودة"، وأن يرتقي بالمكانة العالمية لميناء الفجيرة كأحد أكبر موانئ العالم لتزويد السفن بالوقود.

دعم

ووجه الشكر لحكومة الفجيرة على الدعم المتواصل الذي قدّمته إلى الشركة وسيكون من شأن هذه الخطوة أن تساهم بشكل أكبر في ترسيخ مكانة الإمارة باعتبارها مركزاً عالميا لتجارة النفط، ومرفقا متكاملا ورافدا من روافد الاقتصاد ليس في إمارة الفجيرة فقط بل وفي الدولة عموما، وستواصل الشركة سعيها لتعزيز حضورها في إمارة الفجيرة.

موقع وطموح

وقال إن ذلك تحقق انطلاقاً من موقع الإمارة الاستراتيجي وخططها الطموحة في تطوير البنى التحتية. ومن خلال شراكتنا مع ميناء الفجيرة التي تتواصل منذ أكثر من 15 عاماً، فإن عمليات التوسعة الجديدة تسلّط الضوء على التزامنا تجاه الإمارة وتركيزنا المنصب على تعزيز الكفاءات التشغيلية لتقديم خدمات عالية الجودة للعملاء بشكل فعال وسلس".

ومن جانبه، قال كايس دي غريف: إنني سعيد للغاية بالاستكمال الناجح لهذا المشروع الذي كان ثمرة تعاون مشترك بين "فوباك هورايزون الفجيرة المحدودة" وميناء الفجيرة، و"الإدارة الهندسية والمشروعات في اينوك" و"البنا للمقاولات".

وأضاف أن وصلة خطوط الأنابيب الجديدة ستحسّن من مستوى الخدمات التي نوفّرها لعملائنا، وتخفّض من الاعتمادية على أرصفتنا البحرية، كما أنها ستمكّن "فوباك هورايزون الفجيرة المحدودة" من حفز خطط النمو المستقبلي".

تنامي أهمية الفجيرة

وقال الكابتن موسى مراد مدير عام ميناء الفجيرة الدولي إن هذه المشاريع تدل على تنامي أهمية الفجيرة على الساحة الدولية، بعد أن فرضت الإمارة اسمها في قائمة أهم المراكز العالمية لتزويد السفن بالوقود، ليصبح ميناء الفجيرة في المركز الثاني ضمن الموانئ الأربعة الرئيسية في العالم لتزويد السفن بالوقود وهي سنغافورة والفجيرة وروتردام وهيوستن.

ومشروع خطوط الانابيب الجديد يدعم خطة ميناء الفجيرة في مواصلة مشواره نحو احتلال المركز الاول في مجال تخزين النفط وذلك بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الفجيرة، ومتابعة سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي العهد، بضرورة تعزيز الخدمات التشغيلية في الميناء لتواكب الطفرة الاستثمارية في تخزين الوقود، من منطلق إدراك سموهما لأهمية هذه المرافق في دعم الاقتصاد الوطني والعالمي على حد سواء.

3 كيلومترات

ويمتد كل خط أنابيب لمسافة 3 كيلومترات، حيث تبلغ أبعاد خطي أنابيب منتجات النفط 24 بوصة، فيما تبلغ أبعاد خطي أنابيب الوقود النظيف 30 بوصة. ويشهد المشروع لأول مرة استكمال عمليات إنشائية في أرض تمّ استصلاحها مؤخراً للتوسعة في الميناء.

تنفيذ

وتم تنفيذ المشروع تم بواسطة كل من "فوباك هورايزون الفجيرة المحدودة" و"الإدارة الهندسية والمشروعات في اينوك"، وكان المقاول شركة "البنا للمقاولات"، وامتد الجدول الزمني 11 شهراً مع 700 ألف ساعة عمل دون حدوث أية إصابات تتسبب في ضياع الوقت.

ومن خلال تدشين الخطوط، سيكون بمقدور "فوباك هورايزون الفجيرة المحدودة" الآن تشغيل عدد أكبر من السفن في آن واحد، مما سيرتقي بمعايير خدمة العملاء، وسيعزز الكفاءة التشغيلية للشركة التي كانت تعتمد في السابق على أرصفتها البحرية.

فوباك

"فوباك هورايزون الفجيرة المحدودة" حائزة على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال لأفضل أداء لشركة في فئة النقل وخدمات الدعم اللوجستي، وهي تلعب دوراً محورياً في تعزيز مكانة ميناء الفجيرة، وتتولى كامل طيف المنتجات النفطية مثل وقود السيارات، والمنتجات النفطية المعدّلة، والنفتا، والوقود المعالج بالانحلال الحراري، وغاز الوقود، وثلاثي ميثيل بوتيل الإيثير، والنفط المكثّف، ونفط الوقود، ووقود الطائرات النفاثة، والكيروسين. البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات