اختتم أعماله في مركز إكسبو الشارقة

«صنع في الإمارات» ينجح في إبراز المنتج الوطني

صورة

اختتمت فعاليات معرض صنع في الإمارات، التي استضافها ونظمها مركز اكسبو بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، واستمرت لمدة اربعة ايام متتالية من 9 ــ 12 ديسمبر الجاري، نجح خلالها في إبراز المنتجات الوطنية.

وأقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وافتتحه سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وبمشاركة واسعة من الدوائر والهيئات والشركات والمصانع والمؤسسات، بلغ عددها 170 منشأة تمثل كل امارات الدولة.

تحقيق الاهدف

وقال سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو: ان المعرض حقق الهدف من اقامته، وهو ابراز والتعريف بالصناعة الوطنية وإظهار هذا الوجه المشرق للعالم ويعكس مدى التطور بالقطاع الصناعي في الدولة، الذي تنافس منتجاته مثيلاتها في الدول الأخرى، مما ساعد على فتح مزيد من قنوات التجارة مع الوكلاء والتجار من داخل الدولة والعالم الخارجي..

لافتا الى ان المعرض بين للزوار ورجال الأعمال ان الصناعة الوطنية خطت خطوات واسعة من ناحية الجودة والتميز، وهناك تفاهمات بين العارضين تمت خلال المعرض، وهو ما يقلل من الاستيراد وتكلفة الإنتاج، لوجود صناعة وطنية مماثلة لما كان يستورد من الخارج.

حدث وطني

وأشاد بجهود الجهات المشاركة وسعيها الدائم للتعرف بالمنتج الوطني، مؤكدا ان الدورة المقبلة ستشهد مزيدا من المشاركة، حيث اصبح «صنع في الإمارات» حدثا وطنيا يستهدف تشجيع أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إضافة الى تبيان الدور الكبير الذي تقوم به الصناعات الكبيرة والثقيلة في دعم اقتصاد الدولة، من تسليط الأضواء عليها وانجازاتها من خلال هذا الحدث، الذي يدعم من اتحاد غرف التجارة والصناعة وغرفة الشارقة ووزارة الاقتصاد..

ولاشك ان وجود مؤتمر «واقع وآفاق الصناعة الوطنية»، بمشاركة العديد من اصحاب القرار والمسؤولين والمدراء التنفيذيين لكبرى الشركات العاملة بالدولة يمثل عامل اثراء مهم آخر للمعرض، حيث خرج بتوصيات مهمة سيكون لها اثر إيجابي في الرؤية المستقبلية للقطاع الصناعي بالدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

واكد الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو الشارقة ان تنظيم هذا الحدث بالشارقة كان تجربة ناجحة لتنظيم دوراته المقبلة، كونها تتميز بموقع متميز يتوسط امارات الدولة، مما يوفر الفرص للتجار والشركات والمصانع والهيئات للاطلاع على ما يدور في الدولة عن طريق جلب المصنعين والمنتجين تحت سقف واحد.

بيئة جاذبة

وشدد المشاركون في المعرض على أهمية تواجدهم في هذه التظاهرة، وقال سلطان عبدالله بن هدة السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، ان الدائرة تسعى بشكل مستمر لدفع عجلة الاقتصاد في الإمارة، وذلك من خلال الخدمات التي تقدمها وإطلاق خدمات جديدة تواكب التطور الاقتصادي الذي تشهده الشارقة بشكل خاص والإمارات بشكل عام..

وذلك لجعل الشارقة بيئة جاذبة للمستثمرين، مشيراً إلى أهمية مشاركة الدائرة في معرض صنع في الإمارات، حيث تتوافر لدى الإمارة العديد من العوامل التي تجعلها جاذبة للاستثمارات، وإن مبادرة «صنع في الإمارات»، هي جزء يتكامل ويتجانس مع مبادرة «صنع في الشارقة»، التي كانت إمارة الشارقة صاحبة الريادة في إطلاقها.

دعم المعرض

وقال المهندس سهيل مبارك بن عثعيث العامري، الرئيس التنفيذي لـ«صناعات»، إحدى أكبر الشركات القابضة في مجال الاستثمار الصناعي في دولة الإمارات: ان

«صناعات» من خلال مشاركتها كراعٍ رئيسي للمؤتمر المصاحب هدفت إلى دعم معرض «صنع في الإمارات» الذي تشارك فيه شركة الفوعة، إحدى الشركات التابعة، وهو الحدث الأبرز الذي يسلط الضوء على العلامات التجارية الوطنية في دولة الإمارات الذي يتم الترويج له بالاشتراك مع اتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات، وغرفة الشارقة ومركز إكسبو الشارقة

ترويج للمنتجات

وأوضح فارس السميري مدير التسويق بشركة الفوعة أن شركة الفوعة شركة حكومية تابعة للشركة القابضة العامة (صناعات) في أبوظبي، وهي أكبر شركة تمور في العالم من حيث الإنتاج، وتصدر أكثر من 100 الف طن بنسبة تشكل 90% من إنتاجها لأكثر من 40 دولة على مستوى العالم..

وشاركت الشركة بمعرض صنع في الإمارات، حيث تعد من رواد الصناعة بالإمارات للترويج لمنتجاتها المبتكرة، مثل مشروب البسر من زادينا، ومشروب الطاقة الذي حقق أفضل مبيعات خلال المعرض، وتتميز هذه المشروبات بأنها طبيعية، كذلك حلوى التمر بنكهاته الجديدة: الهيل، الهيل والفستق والزعفران، ومنتج ياس الجديد (جرانولا التمر)، وهو عبارة عن وجبة صحية متكاملة.

دور الغرف

واستقبلت اجنحة الغرف التجارية المشاركة الزوار الراغبين في التعرف على الأنشطة الاستثمارية والصناعية، حيث قام المسؤولون بتقديم شرح عن الخدمات والتسهيلات التي تقدمها إلى مجتمع القطاع الخاص بشكل عام والجهود التي تبذلها للارتقاء بالصناعة، إضافة إلى البرامج والمبادرات التي تعزز من مكانة القطاع الصناعي وإلى الوسائل الترويجية التي تنتهجها الغرف في سبيل تنمية الصادرات الصناعية وزيادة حضورها في الأسواق الإقليمية

«دبي للاستثمار» تدفع النمو

وأكدت دبي للاستثمار، أن مشاركة 11 شركة تابعة لها في معرض «صنع في الإمارات» تعزز من التزام الشركة بدفع عجلة نمو قطاع الصناعات التحويلية والتصنيع في دولة الإمارات وتعزيز حضورها في السوق، وقامت دبي للاستثمار خلال المعرض بعرض القدرات الرائدة التي تتمتع بها من خلال شركاتها التابعة، بما في ذلك شركة زجاج، وشركة الإمارات لأنظمة المباني الحديدية..

وشركة غلوبال فارما للأدوية، وشركة الإمارات لسحب اللدائن، ومزرعة مرموم لإنتاج الألبان، وشركة دبي للرافعات والخدمات الفنية المحدودة، وشركة الإمارات للسحب، وشركة لايت تيك إندستريز، وشركة لابتيك، وشركة الخليج للخدمات الديناميكية، وشركة معادن الخليج الفنية.

رواد الأعمال

وذكر منتدى الشارقة للتطوير ان مشاركته الفاعلة في المعرض استهدفت تمكين رواد الأعمال المواطنين معرفياً وعملياً وتشجيعهم على تأسيس مشاريع صغيرة ومتوسطة قادرة على المنافسة في سوق العمل، وأشاد بالمشاركة اللافتة من قبل أعضاء وعضوات المنتدى لعرض أفكارهم ومشاريعهم الريادية، حيث يمثل منتدى الشارقة للتطوير حلقة مهمة من حلقات تكامل الأدوار بين الجهات المختصة برعاية رواد الأعمال ودعمهم.

واثنى كل من دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، ومؤسسة دبي لتنمية الصادرات، وماني لصناعة المواد الغذائية، وجي تي إن للألواح الفنية، ومجلس سيدات أعمال الإمارات، والحجر الملكي، وبرنامج سعود بن صقر لدعم مشاريع الشباب، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع، على المعرض، وبحسن التنظيم، مؤكدين ان المشاركة كانت مساهمة في تظاهرة وطنية صناعية كبرى، سلطت الضوء على قطاع حيوي يسهم في رفد اقتصاد الإمارات بمزيد من عناصر القوة والتميز.

مشاركة فاعلة لسيدات أعمال عجمان

 شارك مجلس سيدات أعمال عجمان بجناح ضمن معرض صنع في الامارات والذي أقيم في معرض إكسبو الشارقة وتهدف المشاركة إلى التعريف بمدى الحرفية والجودة التي تتميز بها منتجات سيدات الاعمال ولتكون المشاركة نافذة لاستعراض جودة المنتجات المحلية وتعريف العالم مدى التطور في القطاع الصناعي عموما وقطاع الصناعة لسيدات الاعمال خصوصا والتي تندرج ضمن رخصة بدايات.

وأفادت الدكتورة آمنة خليفة آل علي رئيس مجلس سيدات أعمال عجمان أن المجلس حريص على دعم سيدات اعمال عجمان وخاصة ممن هن ضمن رخص بدايات ، وذلك من خلال تذليل كافة العقبات التي تواجههن والتغلب عليها من اجل إيجاد سيدات أعمال تنافس بمنتجاتهن جميع المنتجات. عجمان - البيان

 توقع زيادة المنشآت الصناعية إلى 7142 والأموال المستثمرة لـ163 مليار درهم

اختتمت فعاليات مؤتمر "واقع وآفاق الصناعة الوطنية بدولة الإمارات" الذي عقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة..

وبحضور كريم من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وبتنظيم من اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة وبالتعاون مع شركة خطوات النجاح للمؤتمرات والندوات، واستمر لمدة يومين في مركز إكسبو الشارقة بهدف التعريف بالصناعات الإماراتية وجودتها على المستويين الإقليمي والعالمي وسبل تطويرها وتنويعها.

وشهد اليوم الأول عدداً من الجلسات بدأت بكلمة لاتحاد الغرف، ألقاها محمد سلطان بن هويدن النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة بمناسبة انعقاد مؤتمر "واقع وآفاق الصناعة" أكد فيها: أن السنوات التي أعقبت قيام الإمارات عام 1971 شهدت نمواً متسارعاً في مجمل القطاعات الاقتصادية نتيجة التزايد المستمر في حجم الاستثمار العام والخاص ..

وكان نصيب قطاع الصناعات التحويلية واضحاً ترجمته المتغيرات النسبية العالية في إسهاماته في تكوين الناتج المحلي الإجمالي البالغ حوالي 1244 مليار درهم بالأسعار الجارية عام 2011، بلغت فيه قيمة مساهمة القطاعات والأنشطة غير النفطية فيه حوالي 767 مليار درهم، وبلغت قيمة مساهمة الصناعات التحويلية حوالي 99 مليار درهم بنسبة 8 % من قيمة الناتج المحلي الإجمالي.

المنشآت الصناعية بالدولة

وأوضح بن هويدن أن الإحصاءات الأخيرة تشير إلى أن عدد المنشآت الصناعية في الدولة ارتفع من 4960 منشأة عام 2010 ، إلى أكثر من 5491 منشأة عام 2012، وارتفع عدد المشتغلين فيها من 382 ألف عامل عام 2010 إلى أكثر من 432 ألف عامل عام 2012، ويتوقع أن يصل عدد المنشآت الصناعية في الدولة إلى 7142 منشأة عام 2017 ، وأن تصل رؤوس الأموال المستثمرة فيها إلى 163 مليار درهم، وأن يعمل فيها أكثر من 580 ألف عامل آنذاك.

تطور خليجي

كما تحدث عبد العزيز بن حمد العقيل الأمين العام لمنظمة الخليج للاستشارات الصناعية "جويك" في الجلسة الافتتاحية عن تطور الأنشطة الصناعية بدول المجلس..

والقفزة الكبيرة في عدد المصانع والعمالة وحجم الاستثمارات الصناعية، مشيراً إلى زيادة في إجمالي عدد المصانع في دول المجلس من 7089 مصنعا في عام 1998 إلى 15165 مصنعا في عام 2012، والعمالة من 559420 عاملا إلى حوالي 1.34 مليون عامل، وإجمالي الاستثمارات من 81 مليار دولار ليصل إلى 338 مليار دولار عام 2012.

وأكد عبدالله سلطان الفن الشامسي الوكيل المساعد لشؤون الصناعة في وزارة الاقتصاد، أهمية الصناعات المحلية ودورها في دعم الناتج المحلي، وعبر عن اعتزازه بهذا المؤتمر الذي يحرص على تقوية دور المنشآت المحلية وسبل تدعيمها.

دور سيدات الأعمال

وتحدثت المهندسة فاطمة عبيد الجابر رئيسة مجلس سيدات أعمال في الإمارات عن دور سيدات الأعمال بالدولة ومدى مواءمة استراتيجيات الحوكمة في دعم دورهم في المجالات الصناعية، أما الدكتورة ليلى ذياب اشرير من منظمة الخليج للاستشارات الصناعية فتناولت واقع الصناعة و آفاق الصناعة المعرفية في دول المجلس، وتناول سالم بن خالد القاسمي من مجلس أبوظبي للمطابقة والجودة "المواصفات والمطابقة ودورها في خلق أسواق جديدة للمنتجات المحلية".

وتناول شريف حبيب العوضي المدير العام للمنطقة الحرة في الفجيرة موضوع "المناطق الصناعية والحرة ومستقبلها في المنطقة، التحديات والفرص المستقبلية لهذه المناطق في دولة الإمارات"، وتحدث الدكتور عمر صالح المستشار الاقتصادي في دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة عن "النموذج الاقتصادي لاستدامة نمو قطاع الصناعة في إمارة الشارقة"، واختتم اليوم الأول جلساته مع زياد العسولي من غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، "الصناعة هوية رأس الخيمة الاقتصادية".

 تنظيم ورعاية

تم تنظيم مؤتمر "واقع وآفاق الصناعة في الإمارات" من خلال اتحاد غرف التجارة والصناعة وشركة خطوات النجاح، وبدعم من وزارة الاقتصاد، ومؤسسة دبي لتنمية الصادرات، والمنظمة العربية للتنمية الإدارية، وبرعاية من كل من شركة صناعات الراعي الرئيسي للمؤتمر، وشركة دبي للاستثمار الراعي الذهبي، ومؤسسة الشارقة للإعلام الراعي الإعلامي، وبالشراكة مع كل من مركز اكسبو الشارقة، وغرف التجارة والصناعة في كل من إمارات الشارقة، وأبوظبي، ودبي، وعجمان، وأم القيوين، والفجيرة، ورأس الخيمة، وبالتعاون مع شريك الخدمات هيلتون الشارقة، وسمير المحمود شريك الضيافة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات