«الملاحة العربية المتحدة» توسّع أسطول سفن الحاويات

أعلنت شركة الملاحة العربية المتحدة توسيع أسطولها من سفن الحاويات الجديدة الفائقة الكفاءة والمعدة لاستخدام "الوقود المزدوج" من خلال تنفيذ نظام تزويد وقود الغاز الطبيعي المسال في وقت لاحق بعد استلام السفن. ومن خلال التعاون التقني بين كل من شركة اليابان البحرية المتحدة وشركة "آي اتش آي" وشركة هيونداي للصناعات الثقيلة يعتزم باني سفن شركة الملاحة العربية المتحدة الحصول على اعتماد من الهيئة المصنفة لسفن شركة الملاحة العربية المتحدة..

فيما يتعلق بنظام تزويد الوقود وخزان وقود الغاز الطبيعي المسال. ومن المزمع تطبيق ذلك على سفن شركة الملاحة العربية المتحدة الحالية الجديدة المؤلفة من 5 سفن بسعة 14 ألف حاوية نمطية مع خيار إضافة 6 سفن من هذا النوع و5 سفن أخرى بسعة 18 ألف حاوية نمطية مع خيار إضافة سفينة واحدة.

وتجهيز السفن بالغاز الطبيعي المسال يضمن لسفن شركة الملاحة العربية المتحدة بأن تظل سفن الحاويات الكبيرة الأكثر تطوراً والصديقة للبيئة عالمياً لسنوات عديدة مقبلة. وشركة الملاحة العربية المتحدة هي الأولى من بين أصحاب السفن عالمياً التي تخطط لتجهيز سفنها الجديدة بالغاز الطبيعي المسال وهي أيضاً أول شركة عالمية مالكة / مشغلة لسفن الحاويات ذات البدن الطويل تقوم بذلك، الأمر الذي يدل على ريادة الشركة في هذا المجال. ولتحسين كفاءة استخدام الطاقة والحد من استهلاك الوقود، خضعت السفن لتحسين شكل الهيكل وتلقت أجهزة توفير الطاقة.

واستثمرت الشركة في ملفها التشغيلي في ترتيب المحرك الأمثل مع أنظمة الحد من الانبعاثات الحرارية ومحور المولد/ محور المحرك واحتياطي الوقود المزدوج وأجهزة متكاملة لمراقبة السفن مع أداء كامل ودائم للرصد من الشاطئ ليصل بالتالي إلى أدنى مؤشرات الطاقة المحتملة. ويجب أن تزيد كمية البضائع بشكل فعال لتجعل هذه السفن الجديدة من بين الأكبر والأكثر قدرة على المنافسة في السوق. وهذه الاستثمارات المختلفة لا تعود بالنفع فقط على الشركة وعملائها بل تحد أيضاً من انبعاثات الكربون من خلال الحد من انبعاثات سفن الشركة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات