تحت رعاية الغرفة وتنظيم «ليبرا»

15 شركةأثاث مصرية تفتتح معرضاً دائماً في الشارقة

افتتح عبد الله سلطان العويس عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة الصناعة بغرفة تجارة وصناعة الشارقة، وإيهاب حمودة سفير مصر بدولة الإمارات، معرض الأثاث والديكور المصري الدائم "ماتشينج" وذلك بمقر المركز التجاري المصري بالشارقة، وتنظيم شركة ليبرا ويشارك فيه 15 شركة أثاث مصرية من أشهر وأهم وأعرق الشركات المتخصصة بمصر، حيث قام العويس بجولة تفقد خلالها أرجاء المعرض، ماراً على العارضين ومستمعاً لشرح مفصل، من أصحاب الشركات عن منتجاتهم.

وأكد عبدالله سلطان العويس عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، وأن الغرفة حريصة بشدة على الانطلاق بالإنتاج المصري الى آفاق أرحب لأسواق دول مجلس التعاون.

وأضاف: ان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حريص كل الحرص على دعم ومساندة وتنمية العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين قيادة وحكومة وشعبا، على كافة المستويات وفي جميع المجالات.

مساندة

وقال: إنه في ظل المتغيرات والمستجدات التي يشهدها العالم عربيا ودوليا يبرز قطاع الأعمال كإحدى أهم وسائل التواصل لبناء شراكة استثمارية فاعلة ومتطورة تستهدف تجاوز تحديات تباطؤ نمو حركة الاستثمارات والتجارة وتحقق المصالح المشتركة بين أطرافها.

وتابع: نظراً للأحداث التي شهدتها الشقيقة مصر فقد بادرت دولة الإمارات ومعها مجلس التعاون الخليجي الى الإسراع في مساندة مصر الشقيقة في إطار استراتيجية عمل مشتركة تتيح تدفق الاستثمارات وإقامة المزيد من المشروعات وزيادة حجم المبادلات التجارية، وبالأمس القريب جاءت نتائج ملتقى الاستثمار المصري الخليجي تحت رعاية دولة الإمارات مبشرة ومرضية في هذا الإطار..

والتي نأمل ان تترجم الى واقع عملي في دعم الاستثمارات المشتركة، ومن هنا فإن المعرض يمكن ان يشكل ضرورة وأهمية وخطوة للأمام للإسهام أيضا في تعزيز هذا التعاون المشترك استثماريا واقتصاديا...

كما أننا لدينا الطموح والرغبة في أن يمتد هذا التعاون الى مجالات استثمارية جديدة ذات جدوى اقتصادية من خلال تفعيل دور المركز التجاري المصري وتعاون البعثة الدبلوماسية المصرية مع الغرفة وكافة الهيئات المتخصصة والمعنية لتوفير فرص الاستثمار الأخرى وضمانتها وتهيئة الوسائل المحفزة والجاذبة لرجال الأعمال من الجانبين.

وأضاف العويس: نحن على ثقة ويقين من أن الإمكانيات الممكنة والفرص المتاحة يمكن ان تعزز من نجاح الجهود المشتركة، مع تأكيدنا استعداد وترحيب الغرفة ومؤسساتها التابعة لتقديم خدماتها للمستثمرين المصريين ولممثلي الشركات العارضة في المركز التجاري المصري، الى جانب دعواتنا في ذات الوقت الجانب المصري لبذل المزيد من الجهد لتذليل الصعوبات والمعوقات التي تواجه تدفق الاستثمار وتبادل السلع والمنتجات في ظل تفعيل تطبيق الإطار القانونية والاتفاقيات المشتركة وتقديم التسهيلات والضمانات المحفزة والمشجعة للمستثمرين.

عمل مشترك

وأشاد السفير إيهاب حمودة سفير مصر لدى الإمارات بالمعرض ومستوى العارضين، والمنتجات التي يقدمونها والتي تتفوق على المنتج العالمي، وطالب حمودة المصنع المصري بأن يستفيد من الدعم الكبير الذي يوليه صاحب السمو حاكم الشارقة وقادة الإمارات لمصر والمصريين، ليزيدوا من حجم العمل المشترك في شتى صوره، ولفت الى التواجد المصري الدائم وبشكل يومي، سواء في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والفنية، فضلاً عن السياسية والدبلوماسية.

وقالت ميرفت فريد العضو المنتدب للشركة المصرية لإنشاء وإدارة المراكز التجارية، إن هذا المعرض يأتي في سبيل تفعيل الجهود الرامية لدعم التصدير وفتح أسواق جديدة لتنمية الصادرات المصرية وبخاصة في المنطقة العربية ودول التعاون.

ترويج

وقال الوزير المفوض ماهر الشريف رئيس مكتب التمثيل التجاري بسفارة جمهورية مصر العربية بأبو ظبي، إن الشركة المصرية لإنشاء وإدارة المراكز التجارية التي تم إنشاؤها لتنفيذ توجيهات الحكومة المصرية بشأن بناء مراكز تجارية متطورة يتم من خلالها ترويج المنتجات المصرية في الدول المستهدفة تسويقياً، والتي بدأتها بالمركز التجاري المصري بالشارقة....

وذلك كنتاج للعلاقات المتميزة التي تربط بين مصر والإمارات، وأضاف الوزير المفوض: إن تنظيم شركة ليبرا للمعرض الدائم المصري للأثاث والديكور الراقي بالمركز التجاري المصري يأتي ضمن تطوير خطط المركز الترويجية، وإن المعرض يضم نخبة متميزة من المصانع والشركات المصرية التي تضاهي منتجاتها أرقى التصميمات العالمية في قطاع الأثاث والديكور.

صناعة الأثاث المصرية

وتعتبر صناعة الأثاث واحدة من أكثر الصناعات المزدهرة في مصر، والتي تضاعفت صادراتها ثلاث مرات في أقل من 4 سنوات، حيث بلغت نحو 330 مليون دولار أميركي في عام 2011، وتأتي دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في المرتبة الثانية في قائمة الدول المستقبلة للصادرات المصرية من الأثاث، وذلك بعد المملكة العربية السعودية.

وتجدر الاشارة الي زيادة الصادرات المصرية من منتجات الأثاث الخشبي للسوق الإماراتي خلال عام 2011 بنسبة بلغت نحو 37,3% حيث بلغت قيمتها نحو 7 ملايين دولار مقابل 5,1 ملايين دولار عام 2010. وبالنسبة للصادرات المصرية من المفروشات المنزلية للسوق الإماراتي فقد بلغت خلال عام 2011 نحو 883 ألف دولار مقابل 868 ألف دولار عام 2010 وبنسبة زيادة بلغت نحو 1,7% عن عام 2010 وذلك وفقا لأحدث الإحصاءات المتاحة عن عام كامل صادرة عن الجهات الإماراتية المعنية.

إكسبو 2020

 قال السفير محمد جمال الدين البيومي رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لإنشاء وإدارة المراكز التجارية، إن فوز دبي بتنظيم إكسبو 2020 سيفتح آفاقا جديدة وعلينا نحن المصريين ان نوجد لأنفسنا مكاناً هنا بين دول العالم التي تتسابق الى دبي استفادة بالفرص التي ستتاح للجميع. وألمح إلى تطور صناعة الأثاث في مصر والمستقبل الواعد الذي ينتظرها، معتبرا معرض ماتشينج واحداً من صور الدعم الذي يقدم لهذه الصناعة.

وقال البيومي إن الأمل أصبح كبيرا ومتعاظما في ظل وجود مميزات كبيرة جدا بين الدول العربية جمركيا، حيث هناك 17 دولة عربية تصل الرسوم الجمركية بينها الى الصفر، مستشهدا باتفاقية أغادير على إمكانية تعظيم هذا التعاون. مشيرا أن العارضين يجب أن يفكروا بمنطق تبادل المنافع، وأن عليهم اصطحاب ما يمكن تسويقه من الإمارات الى مصر، حتى تكتمل الصورة المشرقة لما عليها العلاقات البينية بين البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات