فعاليات

إقبال كبير من الشركات الصينية على المشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2014

توقعت "القمة العالمية لطاقة المستقبل 2014"، التي تستضيفها "مصدر" في أبوظبي، مشاركة كبيرة من الصين البلد الأكثر نشاطاً في قطاع الطاقة المتجددة في العالم في دورة هذا العام، حيث تم حجز 10% من صافي مساحة المعرض الخاص بالحدث للشركات الصينية.

ويبلغ عدد الشركات الصينية التي سجلت حتى الآن للمشاركة في الدورة السابعة من القمة، 40 شركة. وقد رسخت الآن القمة مكانتها كمنصة عالمية لاعتماد الطاقة المتجددة والتقنية النظيفة والتنمية المستدامة. وسوف يضم الحدث شركات تمثل 40 دولة بما فيها الصين.

وستستضيف "القمة العالمية لطاقة المستقبل 2014" مجدداً جناحاً صينياً خاصاً، حيث من المتوقع استقبال المئات من الزوار الصينيين المتخصصين، بما يفوق عددهم في الدورة السابقة عام 2013 والبالغ 523 شخصاً. وتمتلك الصين أكبر إمدادات للطاقة المتجددة في العالم بقدرة 90 جيجا واط، أي حوالي 20% من الإجمالي العالمي البالغ 480 جيجا واط، وذلك وفقاً لأحدث تقرير عن الحالة العالمية الصادر عن "مجموعة مناصرة الطاقة المتجددة" "REN12" في وقت سابق من العام الجاري.

وقال ناجي الحداد، مدير معرض "القمة العالمية لطاقة المستقبل": تواصل الاستثمارات الصينية في الطاقة المتجددة زخمها السريع، وستظهر مزايا هذا الالتزام لزوار المعرض والموفدين إلى المؤتمر في "القمة العالمية لطاقة المستقبل 2014". وتحظى الصين بخبرة لا مثيل لها في زيادة طاقتها الإنتاجية الملحوظة في مختلف مصادر الطاقة المتجددة بحيث لا يقتصر ذلك على الطاقة الشمسية فقط.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات