أحمد بن سعيد والعبار يوقعان مذكرة تفاهم لتطوير 13 مليون متر مربع

«إعمار» تشيّد مشروعاً بـ 20 مليارا في «دبي وورلد سنترال»

أحمد بن سعيد ومحمد العبار خلال توقيع الاتفاقية أمس البيان

وقعت "إعمار العقارية"، مذكرة تفاهم مع "دبي وورلد سنترال" الذي يعد أول مدينة مطار متكاملة في العالم، لتطوير معلم حضاري عملاق في دبي. وقدرت مصادر لـ(البيان الاقتصادي) قيمة المشروع بنحو 20 مليار درهم، مؤكدة بدء إعمار تجهيز موقع المشروع وتهيئته للشروع بالأعمال الإنشائية مما يجعل المشروع الأول على صعيد قائمة المشروعات المتوقع إطلاقها لتلبية متطلبات تنظيم إكسبو 2020 في دبي. وتستهدف الشراكة تطوير مشروع حصري متكامل ليكون معلماً حضرياً جديداً ووجهة للغولف في موقع استراتيجي في "دبي وورلد سنترال"، الموقع المخصص لاستضافة "معرض إكسبو الدولي 2020" في دبي الذي يضم مطار آل مكتوم الدولي.

ووقع المذكرة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مدينة دبي للطيران؛ ومحمد العبار، رئيس مجلس إدارة "إعمار العقارية". ويمتد المشروع على مساحة تزيد على 13.63 مليون متر مربع، وتضم المرحلة الأولى منه مجمعاً للفلل الفاخرة المحيطة بملعب الغولف، فضلاً عن سلسلة فنادق ومراكز تسوق فاخرة ومرافق ترفيهية، ومركز أعمال يشكل منطلقاً نموذجياً للجيل الجديد من رواد الأعمال.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مدينة دبي للطيران: نجحت إعمار العقارية في تطوير العديد من المعالم العمرانية العالمية، وسنعمل يداً بيد لتطوير هذا المشروع الرائد ليكون وجهة استثنائية للعمل والسكن والترفيه. ومن خلال شراكتنا مع إعمار، فإننا نتطلع إلى الاستفادة من التخصصية والخبرة العاليتين التي تتمتع بهما في مجال تطوير المشاريع العالمية السبّاقة.

وستشهد المرحلة المقبلة تنفيذ العديد من المشاريع الكبرى في "دبي وورلد سنترال" بهدف تطوير مدينة متكاملة. وينصب جلُّ تركيز دبي في المرحلة الراهنة على تأسيس بنية تحتية عالمية المستوى تجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن يكون معرض إكسبو الدولي 2020 الأفضل والأكثر تميزاً في تاريخ هذا الحدث العالمي العريق.

ويعد مشروع "دبي وورلد سنترال" واحداً من أبرز المبادرات الاستراتيجية لحكومة دبي بوصفه ركيزة لتعزيز المكانة الطليعية لإمارة دبي مركزاً عالمياً لقطاع الطيران ومحور تجاري رائد إقليمياً وعالمياً.

تابع التفاصيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات