«رولز-رويس» تزود «أدما العاملة» بمعدات توليد الطاقة

فازت "رولز- رويس"، شركة أنظمة الطاقة العالمية، بعقد لتزويد شركة "أبوظبي العاملة في المناطق البحرية" (أدما العاملة) بالمعدات الخاصة بتوليد الطاقة والخدمات ذات الصلة، وذلك للمساعدة في تعزيز عمليات إنتاج النفط والغاز المرتبطة بمشروع حقل "سطح الرزبوط" البحري. وتم منح العقد لشركة "رولز-رويس" من طرف شركة الهندسة والتوريد والبناء الكورية "هيونداي للهندسة والإنشاءات"، وهو أول عملية بيع لتوربينات غازية ذات اشتقاق هوائي من نوع "ترنت 60" لشركة كورية في قطاع الهندسة والتوريد والبناء.

وسيلعب مشروع حقل "سطح الرزبوط" البحري دوراً رئيسياً وحيوياً في زيادة إنتاج النفط والغاز على المستوى المحلي في دولة الإمارات، حيث ستقوم "رولز-رويس" بتوريد خمس مجموعات توليد للطاقة تعمل بتقنية التوربينات الغازية ذات الاشتقاق الهوائي من نوع "ترنت 60" لتعزيز آلية العمل في المنصات البحرية وعمليات إنتاج النفط والغاز في جزيرة زركوه.

ويقوم كل توربين غازي ذو اشتقاق هوائي من نوع "ترنت 60" بتوليد ما يصل إلى 66 ميغاواط من الكهرباء، ويتميز باستخدامه لتقنيات تعمل على خفض الانبعاثات الغازية للحد من الآثار الضارة على البيئة. ويسهم هذا العقد في رفع عدد التوربينات الغازية ذات الاشتقاق الهوائي من نوع "ترنت 60" العاملة في قطاع إنتاج النفط والغاز في الإمارات إلى 14 توربيناً.

وقال آندرو هيث، رئيس قطاع الطاقة في شركة "رولز-رويس": "نحن سعداء باختيار شركة "رولز-رويس" لتوريد معدات توليد الطاقة الضرورية لمشروع حقل "سطح الرزبوط" البحري المميّز، ما يعكس مدى فعالية وقوة واعتمادية التوربينات الغازية ذات الاشتقاق الهوائي من نوع "ترنت 60"، والتي تعزز من دورنا في دعم البنية التحتية الحيوية للطاقة في منطقة الشرق الأوسط."

ومن الجدير بالذكر أن شركة "رولز-رويس" ستقوم بتصنيع وتعبئة مجموعات التوليد في مصانعها الواقعة في مدينة مونتريال بولاية كيبيك الكندية، ومصانعها الواقعة في مدينة ماونت فيرنون بولاية أوهايو الأميركية. ويتضمن مشروع حقل "سطح الرزبوط" البحري عمليات بناء لمنشآت خاصة بنقل النفط المستخرج من 86 بئراً تتوزع ضمن الحقل البحري، الذي يبعد مسافة 120 كيلومتراً إلى الشمال الغربي من إمارة أبوظبي.

وسيتم بناء المنشآت المتعلقة بعمليات الاستخراج والنقل على جزر اصطناعية تم تشييدها لهذا الغرض. كما ستقوم شركة "هيونداي للهندسة والإنشاءات" ببناء منشأة في جزيرة زركوه تعمل على فصل الغاز عن النفط الخام الذي تم استخراجه من حقل "سطح الرزبوط" البحري وحقل "أم اللولو". وستصل القدرة الإنتاجية اليومية لمنشأة إنتاج النفط والغاز في جزيرة زركوه إلى 200 ألف برميل من النفط، أي ما يعادل 160 ألف برميل من سعة 200 لتر، و35 مليون قدم مكعبة من الغاز، وهي كمية كافية لتشغيل 6,600 حافلة عاملة بالغاز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات