15.4 مليار درهم تجارة السيارات ومستلزماتها عبر «جافزا»

قال إبراهيم محمد الجناحي نائب المدير التنفيذي والمدير التنفيذي للشؤون التجارية في المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" إن قطاع السيارات في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط يشهد نمواً وانتعاشاً عاماً بعد عام. متوقعاً أن يصل قطاع ما بعد البيع للسيارات إلى 14.4 مليار دولار في العام 2016. كما بلغت قيمة التجارة في هذا القطاع في جافزا 4.2 مليارات دولار "15.4 مليار درهم" في العام 2012. كما نما عدد الشركات في القطاع في السنوات العشر الماضية سبعة أضعاف.

ودعا الجناحي شركات صناعة السيارات في دول آسيا للاستفادة من الفرص المتنامية في المنطقة من خلال تأسيس مقار لها في جافزا.. مشيرا الى أن جافزا هي محور التجارة والخدمات اللوجستية الوحيد في العالم التي يتمتع بموقع استراتيجي بين ميناء على مستوى عالمي ومطار دولي. وتعد جافزا حاليا موطنا لأكثر من 500 شركة في قطاع السيارات وتضم أسماء عالمية.

وجاءت تصريحات الجناحي على هامش مشاركة "جافزا" في معرض أوتوميكانيكا شنغهاي الذي يقام في مركز شنغهاي الدولي للمعارض الجديد من 10 حتى 13 ديسمبر الجاري في الصين. وستقوم جافزا بتسليط الضوء على أسواق السيارات ذات النمو السريع في الشرق الأوسط في المعرض التجاري الدولي لقطع غيار السيارات والمعدات ومزودي الخدمات. وتسعى جافزا كمركز التجارة والخدمات اللوجستية في منطقة الشرق الأوسط لجذب المزيد من الشركات الصينية المتخصصة في صناعة السيارات الى المنطقة الحرة.

وتشكل جافزا حالياً ممقراً لأكثر من 7100 شركة من أبرز الشركات في العالم، حيث تتضمن أكثر من 120 شركة من الفورتشن جلوبال الـ 500، وتخدم هذه الشركات منطقة الشرق الأوسط بأكملها من مقرها الإقليمي في جافزا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات