«هونغ كونغ لايف ستايل إكسبو ــ دبي» غداً

أكد "بيري فونغ"، المدير الإقليمي، الشرق الأوسط وافريقيا، مجلس تنمية تجارة هونغ كونغ ان دبي بوابة التجارة والأعمال لدول الشرق الأوسط وإفريقيا، وهي مركز تجاري مهم للأعمال، وتمثل فرصة لرجال الأعمال والشركات، ففي دبي يسهل التواصل مع الشركات ورجال الأعمال من هونغ كونغ، الذين لديهم خبرة واسعة في بيئة الأعمال في الصين والبر الرئيسي.

وأعرب فونغ عن سعادته بفوز دبي بإكسبو 2020، وأكد على ان هونغ كونغ توفر المنتجات والخدمات الداعمة لاستضافة اكسبو 2020، ويمكننا التعاون مع الهيئات المعنية هنا لبحث طرق دعمهم. ولدينا خبرة واسعة في توفير خدمات مالية ولوجستية ومزودي خدمات تكنولوجية وأمن وحماية البيئة، كما اننا الدولة الأولى عالمياً في توفير المنتجات الاستهلاكية، وبالتالي تلبية احتياجات التوريد الكاملة، وخدمات ترخيص العارضين من جميع أنحاء العالم.

علاقة وثيقة

وشدد على انه لا توجد منافسة بين هونغ كونغ ودبي، بل هناك علاقة وثيقة من التعاون، حيث تُعتبر دبي بوابة للدخول إلى أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا، والمدينتان تدعمان بعضهما، فالشركات الإماراتية تتخذ هونغ كونغ بوابة لدخول السوق الصيني أو شرق آسيا عموماً، إذن فهناك تبادل للمصالح وليس منافسة.

بعثة

وأعلن "مجلس تنمية تجارة هونغ كونغ" استضافته النسخة الأولى من "هونغ كونغ لايف ستايل اكسبو ـ دبي" غدا وبعد غد، وذلك في فندق كونراد بدبي. وسيكون عبدالله آل صالح وكيل وزارة قطاع التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد ضيف شرف المعرض المميز، في حين سيترأس رايموند ييب، مساعد المدير التنفيذي في "مجلس تنمية تجارة هونغ كونغ"، بعثة هونغ كونغ إلى المعرض في دبي.

60 شركة

ويشارك في المعرض أكثر من 60 شركة تتخذ من هونغ كونغ مقراً لها لاستعراض منتجاتها وبناء روابط تجارية وثيقة مع دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي ظل تنامي القدرات الابتكارية للمصممين في هونغ كونغ، سيوفر المعرض الأول من نوعه في دبي حلول توريد متكاملة من آسيا. وستشارك في المعرض مجموعة من الشركات الرائدة من هونغ كونغ.

جودة عالية

تضم "منطقة الطلبات الصغيرة" قائمة من المنتجات ذات الجودة العالية والتي تتنوع بين الإلكترونيات والمقتنيات المنزلية والهدايا، والمتاحة بطلبيات تتراوح ما بين 50 إلى 1000 قطعة. وقد حصلت "منطقة الطلبات الصغيرة" على اعتماد المنظمة الدولية لصناعة المعارض لعام 2013، والتي تقدّر المبادرات الرامية إلى مساعدة المشترين والعارضين على توسيع نطاق أعمالهم والمحافظة على تنافسيتهم في ظل تقلبات الاقتصاد العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات