وزارة المالية تستخدم المركبات الصديقة للبيئة

تماشياً مع جهودها الرامية لتعزيز الممارسات الصديقة للبيئة؛ أعلنت وزارة المالية أمس، عن بدء استخدام مجموعة من المركبات التي تعمل بنظام الغاز الطبيعي ضمن أسطولها، وذلك خلال حفل نظمته الوزارة بمقرها في أبوظبي.

وكانت وزارة المالية، بالتعاون مع مؤسسة مواصلات الإمارات، قد قامت بتحويل مجموعة من مركباتها للعمل بنظام الغاز الطبيعي؛ على أن تواصل الوزارة في مرحلة لاحقة استكمال تحويل باقي المركبات لديها، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في استخدام مصادر الطاقة النظيفة والبديلة، وبالتالي يقلص من الانبعاثات الكربونية الضارة الصادرة عن الوزارة.

وحضر فعاليات حفل الإعلان عن بدء استخدام هذه المركبات عن جانب الوزارة مصبح محمد السويدي، الوكيل المساعد لشؤون الخدمات المساندة، أما عن جانب المؤسسة محمد عبد الله الجرمن، مدير عام مواصلات الإمارات، بالإضافة إلى مشاركة عدد من مسؤولي الوزارة والمؤسسة.

وقال مصبح محمد السويدي: "تعد وزارة المالية إحدى الجهات الحكومية التي تركز على تفعيل المبادرات الخضراء من خلال تطبيق معايير عالمية للحفاظ على البيئة، وتعكس مبادرة المركبات الصديقة للبيئة حرص الوزارة على مواصلة تنفيذ مبادراتها للمسؤولية الاجتماعية ضمن نطاق المجتمع المحلي، الأمر الذي سيساهم بدوره في حماية البيئة وخفض البصمة الكربونية لدولة الإمارات".

من جانبه، أشار محمد عبد الله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات إلى أن تدشين المركبات يرسخ علاقة التعاون وتضافر الجهود بين الجهات الحكومية نحو تطبيق وتنفيذ توجهات الحكومة الاتحادية تجاه البيئة، ويؤكد مكانتها العالمية المرموقة في مجال التنمية المستدامة، منوهاً أن هذه المبادرة تتماشى مع خطط دولة الإمارات لإيجاد حلول فعّالة للتحديات التي تواجه البشرية، وهي أمور تتطابق مع نهج وسياسة دولة الإمارات في الاضطلاع بأدوار تعزز من رصيدها في مجال الاستدامة. تجدر الإشارة إلى أن وزارة المالية كانت قد اعتمدت منهجية واضحة للتطبيقات الخضراء تهدف إلى إدارة الموارد الطبيعية كالمياه والطاقة في مختلف المواقع التابعة للوزارة، وذلك التزاماً منها بالتوجهات الاستراتيجية للحكومة الاتحادية الرامية إلى تحقيق التنمية البيئية المستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات