للاستفادة من مكانة أبوظبي كمحور عالمي

الاتحاد للطيران تعتزم التوسع في السوق الهندي

صورة

بدأت الاتحاد للطيران أولى خطواتها الرامية إلى تعزيز النمو في السوق الهندية عقب الحصول على الموافقات التشغيلية لشراء 24 في المائة من حصص جيت آيروايز.

وتعتمد خطط الناقلة على الاستفادة من مكانة العاصمة أبوظبي كمحور عالمي يربط بين حركة السفر والشحن مع الرحلات إلى الوجهات الهندية.

وعقب افتتاح مرافق جديدة للهجرة والجمارك، سيكون في مقدور المسافرين إلى الولايات المتحدة الأميركية إنهاء إجراءات الهجرة والجمارك الخاصة بالولايات المتحدة الأميركية في مطار أبوظبي الدولي. وفي إطار المرحلة الأولى من استراتيجية النمو، سيتم تسيير مزيد من الرحلات وتشغيل طائرات أكبر على الوجهات الحالية في الهند.

توسع

وتنوي الاتحاد للطيران أيضاً تشغيل طائرات أكبر في العديد من الأسواق، إذ تعتزم الشركة استبدال الطائرات ضيقة البدن بطائرات عريضة البدن من طراز آيرباص A023 على الرحلات المسائية بين أبوظبي ومومباي وأبوظبي ونيودلهي، كما سيتم أيضاً إطلاق مقصورة الدرجة الأولى على متن الرحلات المسائية إلى مومباي باستخدام طائرات من طراز A.043

ومن المقرر تشغيل طائرة جديدة من طراز آيرباص A123، التي تضمّ 174 مقعداً، على كافة رحلات الشركة بين أبوظبي وتشيناي ورحلات أبوظبي وكوتشي وذلك اعتباراً من يونيو 2014.

وشريطة الحصول على الموافقات التنظيمية في عدد من الدول ذات الصلة، تعتزم الاتحاد للطيران وجيت آيروايز تشغيل رحلات مشاركة بالرمز على باقة من الرحلات بين العاصمة أبوظبي والهند وعدد من الأسواق الأخرى في منطقة الشرق الأوسط وأميركا الشمالية وأوروبا.

شراكة

وتسعى الناقلة كذلك إلى الشراكة بالرمز على الرحلات الجديدة التي ستشغلها جيت آيروايز بين الهند والولايات المتحدة الأميركية عبر مركز العمليات التشغيلية الرئيسي في أبوظبي، وذلك شريطة الحصول على الموافقات التنظيمية.

وقال جيمس هوغن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران ان السوق الهندي يعتبر واحدا من أكبر الأسواق العالمية وأسرعها نمواً في مجال النقل الجوي وتلعب دوراً أكثر أهمية في مسيرة نمو الشركة.

وأضاف قائلاً: بفضل شراء 24 في المائة من حصص طيران جيت آيروايز، في صفقة تمثل الأولى من نوعها للاستثمار الأجنبي المباشر في شركة طيران هندية، نجحت الاتحاد للطيران في وضع حجر الأساس للنمو الهائل والكبير في مجال الخدمات الجوية بين العاصمة أبوظبي والهند وما وراءها من وجهات ضمن الشبكة العالمية للاتحاد للطيران.

واشار: يسهم تحالف الحصص في توطيد علاقات التعاون بصورة أوسع مقارنة بالعلاقات التجارية المعتادة. وإضافة إلى الأنشطة المشتركة التي تهدف إلى تعزيز العائدات، فإن العلاقات التي نمتلكها مع شركاء الحصص تسهم في ترشيد التكاليف وتعزيز مستوى الكفاءة بفضل مشاركة الموارد ونقل المعرفة والمشتريات المشركة.

 

تنقلات تجارية

 

أعلنت الشركة عن حركة تنقلات هامة داخل قسم الشؤون التجارية في الشركة التي تشمل مختلف أنحاء العالم بهدف مواكبة النمو الذي تشهده الشركة.

وفي إطار هذه الحركة، سيعود آدم فيليبس إلى العاصمة أبوظبي ليشغل منصب نائب الرئيس لشؤون الاستراتيجية التجارية والتخطيط، كما سينتقل كريج توماس إلى بانكوك ليخلف آدم فيليبس في منصب نائب الرئيس لمنطقة شمال آسيا الباسيفكية وشبه القارة الهندية، في حين سينتقل آلان جلوفر من دبلن إلى أستراليا ليخلف كريج في منصب مدير المبيعات بولاية فيكتوريا.

 

نمو الشحن الجوي 52 % الى 49700 طن

 

تمكّن قسم الاتحاد للشحن، التابع للشركة من تسجيل رقم قياسي غير مسبوق في حجم البضائع المنقولة عبر شبكته. ففي شهر نوفمبر الماضي نقل قسم الاتحاد للشحن 49,700 طن من البضائع حول العالم، بزيادة وصلت إلى 52 بالمئة عنها في الفترة نفسها من العام الماضي (32,663 طن)، وهو أكبر رقم يتم تسجيله خلال شهر واحد.

كما فاق الرقم ما حققه قسم الشحن في شهر أكتوبر/تشرين الأول الفائت، عندما وصل إجمالي حجم البضائع المنقولة إلى 45,830 طنا، بزيادة قدرها 39 بالمئة على الفترة نفسها من العام الفائت والتي كانت (32,891 طنا).

وقال كيفن نايت، رئيس شؤون الاستراتيجية والتخطيط في الاتحاد للطيران ان هذه الأرقام القياسية تأتي نتيجةً للأداء القوي في أسواق التصدير والاستيراد الرئيسية مثل الهند والصين، فضلاً عن التوسع في الأسواق مثل هولندا والولايات المتحدة الأميركية."

وتأتي تلك الأرقام القياسية أيضًا انعكاسًا للطلب القوي خلال الربع الأخير، والاستفادة القصوى من القدرة الاستيعابية على متن أسطول الشحن الخاص بالشركة، وزيادة حجم الشحن المنقول في بطن الطائرات المخصصة للمسافرين، والأهم من ذلك تعزيز الخدمات في قسم الاتحاد لخدمات المطار- الشحن التابعة للاتحاد للطيران في أبوظبي."

تجدر الإشارة إلى أن أفضل أداء على الإطلاق لقسم الشحن في أبوظبي، كان في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، حيث جاءت أفضل خمسة أيام من حيث الأداء خلال هذا الشهر وجاء المعدل الوسطي للأداء 3,000 طن في اليوم، وهو رقم قياسي جديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات