جلسات نقاشٍ بمشاركة 50 شركة ومؤسسة مجتمعية لترسيخ المفهوم

معرض ترويجي للنشاطات التطوعية لموظفي غرفة دبي

نظمت غرفة دبي مؤخراً في مقرها المعرض الخيري الخاص ببرنامج Engage دبي الذي يهدف إلى نشر وتعزيز الوعي حول التطوع والمتطوعين وتأثير النشاطات التطوعية على المجتمعات. كما يأتي ذلك أيضاً ضمن فعاليات "يوم التطوع العالمي". ووفر المعرض الخيري الذي ضم العديد من النشاطات للمشاركين المعرفة للقيام ببرامج تطوعية للموظفين، ونشاطات مجتمعية لخلق القيمة.

وقد عرض برنامج Engage دبي بحضور 50 شركة ومؤسسة مجتمعية نشاطاته للعام الماضي، حيث قامت الشركات المنضوية تحت مظلة البرنامج بتنظيم وإطلاق 130 مبادرة ومشروعا مجتمعيا، 76% منها حدثت خلال أوقات العمل، مما يظهر بأن الشركات في دبي أدركت أهمية وفائدة الاستثمار في المجتمع.

ساعات تطوع

وتبرع 3088 موظفاً من شركات مختلفة عضوة في البرنامج بأوقاتهم خلال العام الماضي، موفرين مساعدة لأكثر من 10600 مستفيد في 6392 ساعة تطوع.

وركز المعرض الخيري للبرنامج الذي ينظم للعام الثاني على التوالي على الشراكة والتعاون بين مختلف الأطراف وذلك على امتداد 5 جلسات ناقشت مساعدة الشركات والمجتمع على التعرف أكثر على بعضها، وتوفير برامج مجتمعية متخصصة للتطوع الوظيفي.

تحفيز

وأشار الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الدراسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي إلى أن الهدف من تنظيم هذا المعرض الخيري هو تحفيز الموظفين على التطوع بخبراتهم ووقتهم خلال ساعات العمل لدعم مكونات وفئات مجتمعنا المحلي التي تحتاج إلى دعم وتشجيع، لافتاً إلى وجود فوائد للشركات التي تشجع موظفيها على التطوع ومنها جعل القوة العاملة أكثر نشاطاً وإنتاجية، وتعزيز سمعة الشركة كمؤيدة للعمل الاجتماعي والإنساني.

واعتبر رتّاب أن الفعالية تنسجم مع أهداف غرفة دبي في تشجيع الممارسات المسؤولة في بيئة العمل، ونشر ثقافة العمل التطوعي في مجتمع الأعمال، مشيراً إلى أن المبادرة نجحت في إحداث تأثير إيجابي على الشركات والمجتمع والموظفين أنفسهم.

البرنامج

وبرنامج "Engage دبي" أطلقه مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة تجارة وصناعة دبي في نوفمبر 2008 بالتعاون مع مؤسسة "بزنس إن ذا كوميونيتي" في المملكة المتحدة، وهو البرنامج الأول من نوعه في الدولة، حيث يهدف إلى تشجيع تطوع الموظفين في دبي، ويوفر قاعدة للشركات في دبي لانطلاق جهود التطوع لدى موظفيها بالتنسيق مع شركات تسعى لاستقطاب متطوعين، ويساعدها على توحيد جهودها الاجتماعية مع أهداف الشركة الاستراتيجية.

 وجاء إطلاق البرنامج في دبي بعد النجاح الذي حققه منذ إطلاقه في 2002 في مدنٍ عالمية رئيسية مثل باريس، فرانكفورت، اسطنبول، وهونغ كونغ، حيث نجح في توسيع نطاق التطوع بين الموظفين، وزيادة مشاركة المتطوعين في تطوير المجتمعات المحلية والمستدامة.

 

نقاش

 

نظمت خلال المعرض جلسة نقاشية ضمت برنامج الأمم المتحدة للأغذية و"كوبون" و"ماستر كارد"، حيث دار النقاش حول السبل والطرق لتطوير شراكة ناجحة، في حين عرض كذلك كيفية الاستفادة من صور المساعدة الخيرية في العمل المجتمعي. وأدارت "الفطيم كاريليون" ورشة عمل للشركات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات