مطار أبوظبي يُطلق خدمات للمسافرين محدودي الحركة

أطلق مطار أبوظبي الدولي خدمة جديدة لنقل المسافرين ذوي الحركة المحدودة داخل مبنى المسافرين الأول والثالث، وذلك من خلال عربات نقل صغيرة مصممة خصيصاً وفق أرقى معايير السلامة والأمان لنقل المسافرين براحة تامة بين قاعات الوصول والمغادرة وبوابات الطائرات في المطار. ويأتي إطلاق الخدمة الجديدة في إطار الالتزام المتواصل لمطارات أبوظبي لتقديم أفضل الخدمات لمختلف شرائح المسافرين، والارتقاء بها لتعزيز موقع مطار العاصمة كبوابة جوية رئيسية ومركز متميّز لعمليات الطيران يتبنى أفضل الممارسات العالمية.

وتقوم الشركة باستمرار بتطوير خدمات جديدة لخدمة المسافرين الذين يعانون صعوبات في الحركة أو المستخدمين للكراسي المتحركة عبر توفير التسهيلات الضرورية في تصميم المرافق والخدمات، بما يضمن سهولة حركة المسافرين، حيث قامت في السنوات الماضية بتصميم ممرات عبور وسلالم مخصصة للمسافرين محدودي الحركة، وتوفير حواجز وقضبان معدنية جانبية، وتخصيص بوابات إلكترونية واسعة لاستكمال إجراءات السفر بسهولة وسرعة في مطار أبوظبي الدولي. وقال أحمد الهدابي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطارات أبوظبي: "تسعى الشركة دائماً لضمان استمتاع جميع المسافرين بتجربة سفر مريحة وممتعة. ويمتد التزام الشركة وجميع الشركاء والمؤسسات العاملين في المطار وكافة أعضاء فريق العمل إلى تقديم أرقى درجات الخدمة والجودة، لتلبية كافة احتياجات وتطلعات المسافرين بمختلف فئاتهم".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات