«التحالف الباسيفيكي» يطلق نشاطه الشرق أوسطي من دبي

يطلق "التحالف الباسيفيكي" الذي يضم أربع دول دائمة العضوية وهي تشيلي وكولومبيا والمكسيك والبيرو، إضافة إلى 25 دولة بصــفة مراقب نشاطه الشرق أوسطي من دبي غداً الثلاثاء. وسيتم الإطلاق في فندق أبراج الإمارات تحت إشراف دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، بحضور سامي القمزي مدير عام دائرة التنــمية الاقتصادية وفهد القرقاوي المدير التنفيذي لمكتب الاستثمار الأجنبي وسفراء الدول الأعضاء.

ترحيب واختيار

ورحب ألفارو سيلفا سانتيستيفان رئيس وكالة التجارة والاستثمار والسياحة في البيرو بانضمام الإمارات للتحالف إذا ما رغبت في ذلك. وقال لـ(البيان): إنه إذا ما قررت الإمارات الانضمام لهذا التحالف فستزيده ثقلاً وقوة، مشيرا إلى أن التحالف لا يضم أية دولة عربية حتى الآن.

وأشار ألفارو إلى أن اختيار دبي لإطلاق النشاط الشرق أوسطي جاء لكونها المركز التجاري للمنطقة ونظرا للأهمية الاستراتيجية الكبيرة التي تحظى بها الإمارات بشكل عام، إلى جانب أن دبي من المدن القلائل التي تحتضن 4 وكالات للتجارة والاستثمار والسياحة لكل من البلدان الأربعة الأعضاء.

وأكد أن فوز الإمارات باستضافة إكسبو 2020 في دبي سيعزز من فرص الاستثمار أمام شركات تلك البلدان، مشيرا إلى أن بلدان المنطقة تبحث عن أسواق استراتيجية جديدة وتنظر بالتالي باهتمام كبير لأسواق منطقة الشرق الأوسط، وترى في دبي المنصة الأهـم والأفضل للتوسع.

علاقات تجارية

وعن العلاقات التجارية والاستثمارية بين دول مجلس التعاون الخليجي والدول الأعضاء الأربعة في التحالف قال ألفارو إن إجمالي التجارة بين دول المجلس وتلك البلدان الأربعة مجتمعة تقدر بنحو 1.3 مليار دولار، تبلغ حصة الإمارات منها 45%.

ويبلغ إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة من الإمارات في كل من بيرو وكولومبيا وتشيلي والمكسيك ما قيمته 4.5 مليارات دولار.

أهمية

في ظل تسارع نمو اقتصاديات بلدان أميركا اللاتيـنية فإن الدول الأربع الأعضاء في "التحالف الباسيفيكي" تمثل أكثر من 50% من إجمالي التجارة الخارجية لمنطــقة أميركا اللاتينية (1.1 ترليون دولار) ونحو 35% من إجمالي الناتج المحلي لتلك المنطقة (ترليوني دولار). وتمـــثل البلدان الأربعة مجتمعة ثامن أكبر اقتصاد في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات