بمشاركة 360 عارضاً ومنتجات حصرية من 30 دولة

ماجد بن محمد يفتتح أسبوع دبي الدولي للمجوهرات

ماجد بن محمد خلال افتتاح المعرض

افتتح سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، أمس فعاليات أسبوع دبي الدولي للمجوهرات 2013، الحدث الأرقى والأكثر تأثيرا في قطاع المجوهرات في منطقة الشرق الأوسط.

وقد شهدت قاعات مركز دبي التجاري العالمي منذ الساعات الأولى لافتتاح الحدث، توافد آلاف الزوار والمختصين الذين حضروا للاطلاع على معروضات أكثر من 360 شركة من 30 دولة حول العالم التي تشارك لعرض أحدث منتجاتها الحصرية من المجوهرات والأحجار الكريمة والإكسسوارات الراقية أمام نخبة من الرواد في صناعة المجوهرات والحلي الذهبية، ويعرض الحدث 44 فئة من المنتجات ومئات القطع من المجوهرات الذهبية الراقية، والعديد من الإبداعات الجديدة والحصرية التي تناسب كافة أذواق ورغبات الزوار.

وتشكل الفعالية، التي تُقام على مدار أربعة أيام وتستمر حتى السابع من ديسمبر، فرصة مثالية لمحبي المجوهرات والمقتنيات والمصممين وتجار الجملة والتجزئة من مختلف أنحاء العالم الذين يجتمعون معاً تحت مظلة المعرض السنوي ليتقاسموا معاً شغفهم بالمجوهرات.

تعزيز التجارة العالمية

وبهذه المناسبة قالت تريكسي لوميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لأسبوع دبي الدولي للمجوهرات: "نتوجه بخالص الشكر والتقدير لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم على دعمه لأسبوع دبي الدولي للمجوهرات، الذي يعد أحد الفعاليات التجارية والجماهيرية المهمة في قطاع المجوهرات على مستوى المنطقة ..

والتي يترقبها التجار العاملون والمهتمون بالقطاع سنوياً من التجار نظرا للدور الكبير الذي تلعبه في تعزيز التجارة الإقليمية والعالمية في القطاع، ومن الملفت والمثير أن نرى هذا العدد الكبير من الزوار المهتمين بالمجموعة الحصرية من المجوهرات الراقية والأحجار الكريمة التي يقدّمها المعرض بأسعار لا مثيل لها للجمهور من عشاق المجوهرات الذهبية".

واستطردت لوميراند تقول: "إنه لمن عظيم سرورنا أن نرحب بأكثر من 120 وفداً تجارياً من أستراليا وإندونيسيا والكويت والبرتغال في دورتنا لهذا العام، ونتوقع أن يحقق المعرض نجاحاً باهراً".

منتجات فاخرة

ومن أبرز القطع الفاخرة المعروضة في حدث هذا العام، تاج رائع مرصع بالنقوش والتفاصيل المتقنة والبديعة، تعرضه شركة المجوهرات الهندية "لَكي ستون" ويمثل مشهدا من أعلى لجزيرة نخلة جميرا، وقد تم استخدام تقنية النانو المتطورة المذهلة في وضع مجموعة الألماس، وتعرضها شركة "أبل غرين دايموند" التي تشارك من اليابان للمرة الأولى.

وفي هذا السياق قال روهيت دهماني، الشريك لدى الدهماني للمجوهرات: "يعد أسبوع دبي الدولي للمجوهرات من أكثر معارض المجوهرات الذي ينتظره المهتمون سنوياً في المنطقة، لذا فإن زوار وعملاء المعرض يتوقعون مشاهدة آخر التصاميم وأكثرها تفرداً. وبما أن احتفالات اليوم الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة تتزامن مع أيام المعرض، فهذا هو الوقت الأنسب لنا لإطلاق مجموعة الساعات وعرضها أمام عملائنا الكرام"،..

وأضاف: "مع النمو الكبير الذي يعرفه أسبوع دبي الدولي للمجوهرات كل عام، نتوقع توسيع حجم عملائنا عبر العالم، وقد استطاعت شركة الدهماني ترسيخ اسمها في المنطقة، وعرفت تصاميمها إقبالا وإعجابا من طرف مجموعة من العملاء الحصريين، ونحن على ثقة من أن قوة ودقة الألماس والأحجار الكريمة التي تعرضها ستمنح المعرض نجاحاً كبيراً هذا العام".

جوائز التصميم

تقام إلى جانب المعروض الدورة الخامسة من جوائز تصميم المجوهرات، وذلك في حفل كبير يقام في فندق كمبينيسكي مول الإمارات بدبي غداً، وتتنافس أكثر من 500 قطعة من مختلف أنحاء العالم على نيل الجوائز التي تمثل تقديراً للتفوق في التصميم والابتكار والإبداع لدى الهواة والمحترفين.

وتم الإعلان عن الفائزين في كل فئة عبر الموقع الإلكتروني، ليحصلوا على الكؤوس والجوائز التي يقدمها المعهد الأميركي للأحجار الكريمة في الشرق الأوسط، الجهة الأبرز في مجال الأحجار الكريمة على مستوى العالم، وسيتم تصنيع نماذج من القطع الفائزة وعرضها في المعهد الوطني للتعليم المهني.

ساعة بمليون درهم

 استقطبت شركة دهماني للمجوهرات في دبي اهتمام الزوار والحاضرين هذا العام، حيث كشفت عن واحدة من أندر مجموعاتها من الساعات المرصعة بالألماس، يبلغ سعر الساعة مليون درهم، وتجمع الثقة بتراث اسم دهماني العريق والمهارات الحرفية السويسرية التي ساهمت في ابتكار القطعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات