اندماج

«الإمارات للغازات الصناعية» تتحول إلى «إيرتيك»

أعلنت شركة الإمارات للغازات الصناعية التي تتبع لشركة التبريد والأكسجين المحدودة بالكويت، وهي منتج وموزّع مستقل رائد للغازات الصناعية في منطقة الشرق الأوسط، أنّها غيّرت اسم الشركة إلى اسم إيرتيك، وذلك بعد اندماجها مع شركة براكس إير التي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها، والتي هي أكبر شركات الغازات الصناعية في أميركا الشمالية وأميركا الجنوبية وواحدة من أكبر الشركات الناشطة في هذا المجال في العالم.

ونتيجة لذلك، أصبحت شركة إيرتيك تجمع بين أفضل ما لدى الشركتين أي المعرفة والسمعة التي تتمتّع بها شركة الإمارات للغازات الصناعية وشركة براكس إير. وتحت هذا الاسم الجديد، تهدف الشركة إلى تعزيز مكانتها الرائدة في السوق كأكبر مورّد لحلول الغاز الشاملة في المنطقة. وتجدر الإشارة إلى أنّ الشركة ستقوم باستخدام شعارها الجديد في مختلف صفقاتها الجديدة مع العملاء والشركاء في السوق.

وفي هذا الصدد، قال بيوش جين، رئيس العمليات في شركة التبريد والأكسجين: "بفضل شراكتنا مع براكس إير، انتقلت شركتنا إلى مستوى دولي أرقى وتسلّحت بالخبرة الكافية للارتقاء إلى مستوى أعلى". وأضاف قائلاً: "تُعتبر إيرتيك الهوية الجديدة لمجموعة شركة التبريد والأكسجين التي تضمّ تحت مظلتها شركة الإمارات للغازات الصناعية ذ.م.م، والشركة القطرية للأكسجين، ومصانع البحرين للغازات الطبية والصناعية، ومنشأة جديدة في المملكة العربية السعودية".

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات