84٪ من مسافري مطار أبوظبي يستخدمون هواتف ذكية

ضرورة زيادة الوعي تجاه الفوائد الممكنة لاستخدام هذه الهواتف أثناء السفر من المصدر

تصل أعداد المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي ممن يحملون هواتف ذكية إلى نسبة هائلة تبلغ 84٪، وذلك وفقاً لما كشفت عنه أحدث دراسة استقصائية عالمية قامت بها شركة سيتا. وأجري الاستطلاع لعام 2013، الذي قامت به شركة سيتا، بالتعاون مع مجلة «إي تي دبليو»، في ستة من أبرز المطارات في العالم، وأوضح أن نسبة الركاب الذين يحملون الهواتف الذكية في هذا المطار تفوق معدل أي من المطارات الخمسة الأخرى، بحيث يصل المعدل العالمي إلى 76٪.

وعلى الرغم من ذلك، فإن مستوى الاهتمام والثقة عند الركاب في أبوظبي في استخدام هذه الأجهزة المتطورة طوال الرحلة لا ترتفع بنفس الوتيرة. ورداً على السؤال، قال 77٪ إنهم يفضلون الذهاب إلى مكتب الخدمة للحصول على الخدمة من خلال الوكيل، بدلاً من استخدامهم لهواتفهم. ويعد أكبر قلق يساور هؤلاء الركاب أنهم يخشون أن هواتفهم لن تؤدي المهمة كما يجب.

إجراءات الدخول

عندما يتعلق الأمر بخدمة تسجيل المسافر، فإن 87٪ أتموا إجراءات الدخول بانتظام مع وكيل في مكتب خدمة في مطار أبوظبي، وهذا يتناقض مع المعدل العالمي البالغ 51٪. وتقريباً فإن غالبية الركاب الذين تصل نسبتهم إلى 94% يحصلون على بطاقات الصعود إلى الطائرة من مكتب الخدمة في المطار بدلاً من أكشاك تسجيل الدخول أو الطباعة في المنزل، أو باستخدام هواتفهم المحمولة.

زيادة الوعي

وصرح أحمد الهدابي، الرئيس التنفيذي للعمليات بمطار أبوظبي الدولي: «ومع ارتفاع نسبة مالكي الهاتف الذكي بين مسافرينا في مطار أبوظبي الدولي، ما زالت هناك فرصة لاستكشاف وزيادة الوعي تجاه الفوائد الممكنة لاستخدام هذه الهواتف أثناء السفر. لقد بدأنا في مطار أبوظبي الدولي بتقديم خدمات الهاتف المحمول في عام 2012، مع التركيز على جعل رحلة الركاب أكثر سهولة.

 

خدمة

يشير الاستطلاع إلى أن المسافرين عبر مطار أبوظبي حريصون جداً على استخدام هواتفهم المحمولة للحصول على الخدمات على متن الطائرة. ويعد توفير خدمة الترفيه أكثر الاستخدامات شيوعاً، حيث ذكر 94 ٪ أنهم سيستخدمون هذه الخدمة على عكس ما أوضحه المعدل العالمي البالغ 85 ٪. كما يُعرب نحو ثلثي الركاب عن اهتمامهم بالحصول على رسائل البريد الإلكتروني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات