مبيعات

مأكولات شمال آيرلندا البحرية تتجه إلى أسواق المنطقة

تتجه صناعة المأكولات البحرية بشمال آيرلندا إلى جذب السوق الإماراتي والأسواق المجاورة له بعد أن طبقت اعتماد الأغذية الحلال في اثنين من أكبر شركات المأكولات البحرية. حيث تدرك الدولة أهمية السوق الإماراتي لتصدير المنتجات وجذب السياح من منطقة الخليج.

وتهدف شركتا "إيوينج سيفود"، أقدم بائعي السمك في بلفاست، و"جلينارم أورجانيك سالمون"، الشركة الوحيد في شمال آيرلندا التي تقوم بتربية الأسماك، إلى تنمية مبيعات السلمون المدخن في السوق الخليجي المزدهر. ومع توزيع سمك السلمون على نطاق واسع في شمال آيرلندا، سيتمكن الزوار من منطقة الخليج الآن من الاستمتاع بالمأكولات الآيرلندية العالمية الحلال عند زيارة آيرلندا.

وحرصت الشركتان على تنمية اتصالاتهم خاصة في الإمارات فيما يتعلق بمنتجات السلمون. فتقوم "إيوينج سيفود" بتدخين السلمون القادم من "جلينارم" في أفرانها الخاصة على مزيج مميز من أخشاب الزان والبلوط.

وبينما تم تلقي طلبات للسلمون من فنادق 5 نجوم في دبي، تدرك الشركتان أهمية الاعتماد الحلال للأغذية لبناء علاقات عمل وطيدة في منطقة الشرق الأوسط. وقال كراوفورد إيوينج، مدير بشركة "إيوينج سيفود": "يعد الاهتمام بالسلمون المدخن، خاصة في الإمارات، أمرا مشجعا لنا. وقد عبّر عملاؤنا عن إعجابهم بمذاق ونوع سمك السلمون الذي يتأثر بموقع مزرعة الأسماك الخاصة بنا في مياه بحر آيرلندا الباردة والمنعشة." ويضيف: ما نجلبه إلى سمك السلمون هو تاريخ في معالجة وتدخين الأسماك الطازجة يمتد إلى قرن مضى ويعود إلى أفراننا التقليدية باستخدام طرق يدوية وحرفية."

طباعة Email
تعليقات

تعليقات