صادرات الدولة الخدمية تتجاوز 55 مليار درهم

 

 

 

 

 

اكد تقرير اقتصادي أن تجارة الخدمات في دولة الامارات باتت تلعب دورا متزايدا في الاقتصاد الوطني خاصة مع تزايد حركة السياحة والتجارة وما يستلزمها من تطور في قطاعات النقل والاتصالات والتأمين والخدمات المساندة الاخرى. ووفقا للتقرير الاقتصادي السنوي لعام 2013 الذي اصدرته وزارة الاقتصاد على موقعها الالكتروني فقد شكلت تجارة الخدمات مع العالم الخارجي حوالي 14% من اجمالي التجارة الخارجية للدولة بشقيها السلعي والخدمي وحققت في العام 2012 نموا بلغ حوالي 14% أيضا إلا أن عجز الميزان الخدمي قد شهد نموا بلغ 11.7% ليصل إلى 179.4 مليار درهم مقابل 160.6 مليار درهم في العام 2011

وحققت الصادرات الخدمية في العام 2012 نموا بلغ حوالي 17.7% بحيث وصلت إلى حوالي 55.3 مليار درهم مقابل حوالي 47 مليار درهم في العام 2011 وجاء هذا النمو مدفوعا بزيادة المقبوضات من النقل بحوالي 36.4% بسبب انتعاش حركة النقل الجوي والبحري للأفراد والبضائع كما ادت زيادة النشاط السياحي إلى زيادة المقبوضات من السفر بنسبة 22.8% والتي تشكل حوالي 68.9% من اجمالي الصادرات الخدمية

واردات

وبالنسبة للواردات الخدمية أظهر التقرير أن المدفوعات الخارجية على التأمين والشحن شكلت حوالي 61.3% من اجمالي المدفوعات الخدمية حيث أدت زيادة الحركة التجارية إلى نمو هذا البند بنحو 13.5% في 2012 بحيث وصل إلى 143.8 مليار درهم كذلك حقق بند السفر نموا بلغ حوالي 14.1% فيما حققت المدفوعات الخدمية كالنقل والخدمات الحكومية نسبا متفاوتة ليصل اجمالي الواردات الخدمية إلى 234.8 مليارا في 2012 مقابل 207.6 مليارات درهم في 2011 بنمو 13.1%.

فائض

وحقق الميزان التجاري السلعي للدولة فائضا بمقدار 470.9 مليار درهم في 2012 مقابل 391.5 مليار درهم في 2011.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات