تراث الإمارات في احتفال «الحبتور» باليوم الوطني

خلال احتفال مجموعة الحبتور باليوم الوطني من المصدر

فتحت مجموعة الحبتور أبوابها للعامة بمناسبة العيد الوطني الثاني والأربعين. وترفع المجموعة شعار "تنمو مع الإمارات" وأسّسها خلف أحمد الحبتور عام 1970، أي قبل عام من اتحاد الإمارات. وأقام رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور مجلساً مفتوحاً في الحديقة التابعة للمجموعة في شارع الوصل، أمس حيث تم تقديم القهوة العربية والتمر والخبز. بالإضافة إلى ذلك، كان هناك كشك الحناء لتسليط الضوء على أهمية الحناء في الثقافة الإماراتية. وهدف المجلس المفتوح إلى الاحتفال باثنين وأربعين عاماً من النجاح في جميع أرجاء الإمارات ونشر الوعي حول التراث والتقاليد العربية وكذلك الاحتفال بفوز دبي باستضافة معرض "إكسبو 2020".

شيء مميز

وقال خلف الحبتور الذي يزور حالياً الولايات المتحدة: هذا العام لدينا شيء مميّز جداً للاحتفال به. إنني لم أشك يوماً في فوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020، فنحن من البلدان القليلة في العالم القادرة على استضافة مثل هذا الحدث. نتمتّع باقتصاد قوي، ونملك البنى التحتية اللازمة. وقطعنا شوطاً كبيراً جداً في 42 عاماً فقط، ويمكننا التنافس على نطاق عالمي والفوز. نحن في المصاف الأول عالمياً، وعلينا الاعتزاز بإنجازاتنا".

وعلى صعيد آخر، أقام الحبتور مأدبة غداء لجميع الموظّفين في المقر الرئيسي. وقُدِّمت خلاله الأطباق التقليدية. وقال محمد الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة الحبتور الذي شارك في الاحتفالات "الحفاظ على جذورنا أمر مهم جداً بالنسبة إلى والدي. نفخر أننا عرب، ونريد مشاطرة ثقافتنا الجميع. كان من الرائع رؤية هذا العدد الكبير من الأشخاص يشاركون في الاحتفالات التي أقمناها بمناسبة العيد الوطني".

ومجموعة الحبتور تشتهر بعملياتها في قطاع الإنشاءات أكثر من غيره إلا أنها تعرف على مستوى عالمي أيضاً بأعمالها في قطاعات الفنادق والسيارات والعقارات والتعليم والتأمين والنشر.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات