المؤتمر الإقليمي للجمعية الدولية للأنفاق ينعقد في دبي

الإمارات تتصدر المنطقة في المشاريع عالية المستوى

صورة

قال تقرير صادر أمس إن الإمارات تتصدر دول المنطقة في المشروعات الهندسية عالية المستوى مثل الإنفاق وغيرها.

وتستضيف دبي يومي 10 و11 ديسمبر الجاري المؤتمر والمعرض الإقليمي العربي الأول للجمعية الدولية للأنفاق الاستخدام الأمثل والمستدام للمساحات تحت الأرض في دول مجلس التعاون الخليجي،في فندق إنتركونتيننتال في دبي فيستيفال سيتي.

وتتضمن المواضيع الرئيسية التي سوف تتم مناقشتها في المؤتمر الذي تستضيفه جمعية المهندسين بمشاركة حوالي 600 خبير ووجهة محلية ودولية الفرص الكامنة المرتبطة بتطبيق أحدث تقنيات الأنفاق في منطقة الشرق الأوسط.

وقال المهندس عيسى الحاج الميدور رئيس جمعية المهندسين ومدير عام هيئة الصحة بدبي، والذي يترأس المؤتمر لعام 2013: تشهد دول مجلس التعاون الخليجي نسبة عالية من النمو في جميع القطاعات الرئيسية، ويترافق ذلك مع إمكانيات هائلة لتحقيق المزيد من النمو، خاصة إذا علمنا أن البيئة التي نعمل ونعيش ونتحرك فيها تعتمد اعتماداً كبيراً على مدى الاستخدام الأمثل والمستدام للمساحات تحت الأرض.

الإمارات في الطليعة

وأضاف الميدور: في هذا السياق سوف تستضيف الإمارات، التي تأتي في طليعة بلدان المنطقة في قيادة المشاريع الهندسية ذات المستوى العالمي، أكثر من 600 خبير عالمي في مجال الأنفاق للتأكيد على أهمية المشاريع المقامة تحت الأرض في تنمية الاقتصاد العام للدولة.

وتحت شعار "الاستخدام المستدام للمساحات تحت الأرض في دول الخليج العربي، الفرص والتحديات" يتناول المشاركون في المؤتمر التحديات والفرص المتعلقة بالاستخدام الأمثل للمساحات تحت الأرض، خصوصاً مع تنفيذ معظم الدول العربية ودول مجلس التعاون الخليجي لمشاريع ضخمة تهدف إلى تحسين البنية التحتية للطرق وشبكات النقل.

تطوير تقنيات أفضل

وتكمن الأهداف الرئيسية لهذا المؤتمر في تشجيع تطوير تقنيات أفضل وأكثر فعالية من حيث التكلفة للتخطيط والمسح الجغرافي، وتصميم وبناء وتشغيل وصيانة وسلامة البنى الموجودة تحت الأرض باستخدام الأساليب التقنية المتطورة ومبادئ إدارة المخاطر.

وسوف يناقش المؤتمر أيضاً التحديات التي تواجه دول مجلس التعاون الخليجي في تخطيط وتنفيذ جميع أنواع المشاريع تحت الأرض، ليس فقط تلك المتعلقة بقطاع النقل بل أيضاً في قطاعات الطاقة والمياه والاتصالات السلكية واللاسلكية.

وأوضح الميدور: يشكل المؤتمر والمعرض الإقليمي العربي منصة مثالية للجمع بين المهندسين، وأصحاب المشاريع وغيرهم من المهنيين المعنيين في تطوير المساحات والأنفاق تحت الارض، بمن فيهم المهندسون المعماريون والمخططون والهيئات الرسمية والاقتصاديون والمحامون وشركات التأمين والممولون وكذلك صناع القرار، لتبادل الخبرات الدولية ومناقشة أحدث التطورات في مجال تكنولوجيا حفر الأنفاق التي توفر فوائد اقتصادية واجتماعية حقيقية.

 

عرض برامج

 

يتضمن المؤتمر والمعرض الإقليمي العربي الأول للجمعية الدولية للأنفاق عرض برامج تقنية وإقامة حلقات نقاش يديرها خبراء دوليون، بالإضافة إلى معرض يضم المنتجات والخدمات التي تقدمها المنظمات المحلية والدولية في مجال الاستخدام الأمثل والمستدام للمساحات تحت الأرض.

ويتم تنظيم هذا الحدث من شركة ميتنج مايندز التي نظمت بنجاح أحداث عديدة متخصصة في القطاعات الطبية والهندسية. ويتلقى المؤتمر دعماً من جمعية المهندسين الكويتية، ومعهد المهندسين المدنيين الدولي.

 وتضم قائمة الرعاة الذهبيين سيكا، مابي؛ والفضيين مجموعة اغلف روك الهندسية ودي إف بي للاستشارات في حين تدعم أكثر من 15 شركة المعرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات