14 مليار درهم صادرات الخشب

29 شركة ماليزية للبناء والمقاولات تشارك في «الخمسة الكبار»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك ماليزيا بنحو 29 شركة متخصصة في قطاع صناعة البناء والإنشاءات والمقاولات في معرض "الخمسة الكبار" الذي ينعقد اليوم في دبي، في الوقت الذي بلغت فيه صادرات ماليزيا من المنتجات الخشبية 14 مليار درهم (نحو 4.38 مليارات دولار) طبقاً لتأكيدات القنصل التجاري الماليزي لدى الدولة محمد مصطفى عبدالعزيز. وتشتهر ماليزيا بمنتجات الخشب والفولاذ وغيرها من مواد البناء.

الشركات الماليزية تبحث عن فرص الاستثمار المتاحة في الإمارات فهي تنظر للإمارات ولدبي تحديداً على أنها مركز المنصة الأهم والأقوى لتوسيع أعمالها إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تستفيد الشركات الماليزية من البنية التحتية القوية التي وفرتها حكومة دبي إلى جانب المطارات والموانئ المهمة والمراكز اللوجستية إلى جانب أن الإمارات بشكل عام دولة خالية من الضرائب، وهذا في حد ذاته عامل مشجع للغاية لجذب المزيد من الشركات الأجنبية لممارسة الأعمال والاستثمار في الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص.

وحول مشاركة ماليزيا في معرض "الخمسة الكبار" قال القنصل التجاري الماليزي: "المعارض التي تشهدها الإمارات تضعها ضمن مصاف الدول الكبرى في مجال صناعة الأحداث والفعاليات الدولية المتميزة، حيث تكمن أهمية هذه الاحداث في تعزيز مكانة الإمارات على الخريطة العالمية لصناعة المعارض والأحداث.

حيث يستقطب مئات الشركات وألوف الزوار من حول العالم، ولا شك أن ذلك يدعم بصورة فعالة الاقتصاد الوطني للدولة ويعزز صورته في الأوساط المحلية والعالمية فضلا عن أنه يؤكد قدرة الإمارات على استضافة الفعاليات الدولية العملاقة التي تنعكس إيجابا على مختلف القطاعات الاقتصادية".

تحول

مؤكداً أن ماليزيا ماضية في تنفيذ خطط التحول الاقتصادي والسياسي التي وضعتها وفي تنفيذ المبادرات التي أعلنت عنها. وأكد أن ماليزيا أصبح لها اليوم في العالم موطئ قدم قوي، وقال: إن المؤسسات العالمية تظهر حجم التقدم الكبير الذي حققته ماليزيا اقتصادياً.

وأضاف القنصل التجاري الماليزي أن بلاده حققت تقدما في مؤشرات الاستثمارات الأجنبية المباشرة وقال: "ارتقت ماليزيا من المرتبة 21 إلى المرتبة 10 وأصبحت اليوم وجهة جاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة، فقد نجحت العام الماضي في جذب نحو 7 مليارات دولار من الاستثمارات المحلية والأجنبية إلى أراضيها، مؤكداً عزم حكومة بلاده على تعزيز مكانة ماليزيا في المنطقة والعالم".

منتجات

ومن أبرز منتجات التصدير الرئيسية مثل الخشب الرقائقي، الألواح المكسوة بقشرة من الخشب والخشب المعاكس، الخشب المنشور والألواح الليفية المشابهة، فيما تعتبر أسواق الصادرات الرئيسية للمنتجات الخشبية اليابان، الهند وتايوان التي تمثل أكثر من 30٪ من قيمة الصادرات.

وأوضح محمد مصطفى عبدالعزيز: "تعتبر ماليزيا من بين أفضل وأكبر الدول المصدرة لمواد البناء الخشبية، المعدنية فضلا عن غيرها من المواد غير المعدنية المبتكرة وعالية الجودة. هذا، و يعد موردو مواد البناء بماليزيا قادرين على توريد مجموعة واسعة من المنتجات عالية الجودة شاملةً المواد المطلوبة من المرحلة الأولية لأي مشروع من مشاريع التشييد إلى مرحلة إتمام المشروع".

وفي ضوء ذلك، فإن ماليزيا تشتهر بمنتجاتها الخشبية حيث إنها تعد ثاني أكبر الدول المصدرة لإنتاج الأخشاب الاستوائية في العالم. تساهم صناعة الأخشاب في مختلف القطاعات مثل مستلزمات الأثاث، منتجات الألواح، القوالب، منتجات النجارة والتشييد وخاصة لجمالون السقف.

معظم المباني الماليزية تعتمد نظام جمالون السقف بسبب إنه متوفر، اقتصادي، ذو تصميم بسيط ويتم تثبيته سريعاً ويرجع ذلك إلى أسلوب التصنيع مقدما. يجب أن تكون شركات الأخشاب الماليزية مصدقة من قبل مجلس التصديق على الأخشاب الماليزي من أجل تصدير منتجاتها والتأكد من أن الأخشاب تم إنتاجها من الغابات المدارة المستدامة.

بغض النظر عن ذلك، يعد الحديد والفولاذ أيضا من صادرات منتجات مواد البناء الرئيسية من ماليزيا، حيث بلغ إجمالي قيمتها 1.86 مليار دولار أميركي في عام 2012.

ومن منتجات التصدير الرئيسية ملفات أسياخ الحديد المدرفلة علي الساخن (HRC)، الصوالج والقضبان والفولاذ غير السبائكي. اندونيسيا ، تايلاند وسنغافورة هي وجهات التصدير الرئيسية للمنتجات الحديدية والفولاذية والتي تمثل أكثر من 30٪ من قيمة الصادرات.

وقال القنصل التجاري الماليزي لدى الامارات: "ماليزيا أيضاً مصدرة صافية للمنتجات المعدنية غير الفلزية، والتي تشمل الصادرات الرئيسية من الزجاج والأواني الزجاجية، الجير، الأسمنت ومواد التشييد المصنعة".

وأضاف عبدالعزيز: "من أجل مواصلة تعزيز مواد البناء الماليزية، فان 29 شركة ماليزية تحت قيادة مؤسسة تنمية التجارة الخارجية الماليزية (ماتريد) سيقومون بالمشاركة في معرض BIG 5 لهذا العام. فان الجناح الماليزي سيكون موجودا في قاعة سعيد رقم .1 بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

هذا، وستمثل الشركات الماليزية المشاركة مختلف أقسام صناعة البناء والتشييد بمنتجات مثل معدات الإنارة ، المواد اللاصقة ، قطاع الألمونيوم، البلاط الخزفي، الأدوات الصحية ، الأرضيات ، المنتجات المقاومة للماء، الجص المزخرف، آلات التشييد ، الأنابيب والتجهيزات، خزانات المياه، منتجات الفولاذ المقاوم للصدأ ومنتجات الخشب...الخ.

اوضح القنصل التجاري: " إدراكاً منها للحاجة المتزايدة للمنتجات "الخضراء" والمستدامة ، فإن ماليزيا سوف تقوم بتقديم مجموعة من المنتجات والخدمات التي تستخدم التكنولوجيا الخضراء حيث يتم التركيز على الملاءمة البيئية والحفاظ على الطاقة.

وتساعد مؤسسة تنمية التجارة الخارجية الماليزية (ماتريد) باعتبارها وكالة ترويج الصادرات الوطنية لحكومة ماليزيا شركات دول مجلس التعاون الخليجي لإقامة اتصالات مع الشركات الماليزية ذات السمعة الطيبة في مختلف القطاعات التي تهم شركات دول مجلس التعاون الخليجي.

 الحكومة الماليزية من خلال ماتريد سوف تستمر في التركيز على فرص تطوير دول مجلس التعاون الخليجي التي يمكن لماليزيا أن تقدم فيها نطاقا واسعا من الخبرات".

شهرة واسعة

 

تطبق ماليزيا في تصنيع مواد البناء معايير دولية صارمة مثل: المعايير الأميركية والبريطانية أو ما يعادلها ويتم التصديق على المنتجات من قبل الهيئات العالمية ذائعة الصيت. إن إطلاق مؤشر المباني الخضراء في عام 2009 قد وضع ماليزيا على خارطة الطريق الخضراء وقام بدفع تطوير مواد البناء الخضراء في ماليزيا".

وقد شهد العقد الماضي نجاح ماليزيا في زيادة صادرات منتجات مواد البناء إلى العالم. الوجهات الرئيسية لصادرات ماليزيا من مواد البناء تشمل اليابان ، سنغافورة ، استراليا ، الولايات المتحدة الأميركية واليابان. إن مواد البناء الماليزية تمتلك سجلات متابعة مثبتة تثبت أنها قد تم توريدها للمشاريع الكبرى في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أطول برج في العالم، برج خليفة في دبي.

طباعة Email