«دو» تقود تحالفاً إقليمياً لإطلاقه من الفجيرة بقيمة 132 مليون درهم

خفض كلفة الإنترنت بعد تدشين الكابل البري في 2014

أكد عثمان سلطان الرئيس التنفيذي لشركة دو أن أسعار الانترنت في الدولة ستشهد انخفاضا خلال الفترة الاولى من العام المقبل بعد تشغيل مشروع الكوابل البرية الذي تعتزم الشركة إطلاقه مع تحالف خليجي وهو نظام أرضي للكوابل تحت اسم نظام كابل الشرق الأوسط وأوروبا الأرضي (MEETS)، وهو مشروع تم ابتكاره ووضعه حيز التنفيذ من قبل شركة دو وفودافون ومجموعة زين وشركة الزاجل للاتصالات.

وقال سلطان لـ"البيان" على هامش مؤتمر صحافي ضم مسؤولين للشركات الخليجية الاربع في دبي أمس إن كلفة النظام تصل إلى 132 مليون درهم (36 مليون دولار) وستكون الفجيرة محطة رئيسية له يبدأ منها ويمر بالإمارات ومنها إلى الحدود القطرية ثم الحدود البحرينية ثم السعودية ومنها إلى الكويت.

وأضاف سلطان إنه سيبدأ التطبيق العملي وتشغيل الكابل مع الربع الاول من 2014 بسعة 2.5 تيرابايت، توزع على شبكة ألياف ضوئية ناقلة بسعة 100 غيغابايت سيتم تشييدها عبر كابل أرضي من الألياف الضوئية يمتد لمسافة 1400 كيلو متر، ليتيح تلبية الطلب المتزايد على سعات الإنترنت السريع في المنطقة.

واشار إلى أن هناك طلبا متزايدا على الانترنت بالدولة بعد أن زاد عدد المستخدمين للحصول على تطبيقاتها بشكل سريع وهو ما يوفره الكابل البري الجديد فكان التحالف الذي يضم أبرز الشركات والمشغلين في منطقة الخليج لإنشاءه، وهي المرحلة التي تسبق الربط الكامل مع اوروبا حيث ستكون دولة الامارات هي الوسيط بين آسيا وأوروبا في عمل الكابل.

مشيرا إلى أن أهم مزايا الكابل هو الامن الذي يوفره وسرعة الصيانة في حال تعرضه للخطر أو الانقطاع بخلاف الكوابل البحرية التي تتعرض للانقطاع فيصيب الانترنت الشلل الكامل لوقت يصل إلى 10 أيام أما في حالة الكابل البري فإنه لن يستغرق عدة ساعات لإصلاح الخلل وتعود الحياة إلى طبيعتها.

محتوى رقمي

وقد جرى الإعلان عن المنظومة الجديدة أمس على هامش فعاليات عالم الاتصالات في الشرق الأوسط.

وحضر الحدث عثمان سلطان الرئيس التنفيذي لشركة دو، ونيراج سينغ المدير التنفيذي لقطاع الأعمال في فودافون قطر، وهنري كساب المدير التنفيذي في إدارة التجوال والاتصالات الدولية في مجموعة زين ورئيس شركة مدى في البحرين، وخليفة الصولة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة زاجل للاتصالات، وماهيش جايشنكر، نائب الرئيس في شركة داتامينا.

وقال سكوت غيغنهايمر، الرئيس التنفيذي لمجموعة زين للاتصالات: "نسعى من خلال هذا التحالف إلى تقديم خدمة تواصل عبر الإنترنت أسرع وخدمات بيانات ومحتوى رقمي أعلى جودة لعملائنا في الكويت والسعودية والبحرين. ويساهم توفير تجربة إنترنت غير مسبوقة في تعزيز مستويات رضا عملائنا واستقطاب عملاء جدد،

الشبكات العالمية

وقال كايل وايتهيل، الرئيس التنفيذي لشركة فودافون قطر، "تأتي هذه الخطوة الجديدة والاستثنائية ضمن إطار التزام فودافون نحو منطقة الشرق الأوسط.

وقال خليفة الصولة العضو المنتدب والمدير التنفيذي لشركة زاجل للاتصالات: تشهد المنطقة مستويات طلب متنامية على هذا النوع من منظومات ويجمع هذا التحالف الجديد تحت مظلته مجموعة من أكبر الشركات في قطاع الاتصال، لذا نحن كلنا ثقة بأن تضافر جهودنا ستفي باحتياجات المنطقة على أكمل وجه.

توفير المتطلبات

 

تلبي منظومة الكابل متطلبات شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصال الإقليمية والدولية، وتغطي احتياجاتها في مجال مبيعات الجملة على الصعيدين الإقليمي والدولي، ويوفر الكابل مساراً بديلا للاتصال الأرضي إلى أوروبا يُعتمد عليه وسيتمكن من تقليص مدة التأخير في الاتصال ( أو ما يُعرف بـ latency)

. وسيكون بإمكان شركات الاتصال وصل شبكاتها مع المنظومة الجديدة عبر محطة ربط الكابلات بالفجيرة أو من خلال مركز داتامينا.

وتبلغ سعة الاتصال المبدئية لنظام الكوابل MEETS 200 غيغابايت، وذلك باستخدام ألياف ضوئية أرضية سيتم تمديدها عبر أعمدة كهربائية من فئة الضغط العالي، وذلك للتقليل من مخاطر حوادث انقطاع الكوابل،

نظام ربط الأرضي بين الشرق الأوسط وأوروبا

طباعة Email