مكتوم بن محمد يشهد الجلسة الإفتتاحية للمنتدى العالمي الإفريقي للأعمال

شهد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي صباح اليوم الجلسة الإفتتاحية " للمنتدى العالمي الإفريقي للأعمال " الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة دبي في مدينة جميرا على مدى يومين .. وذلك بمشاركة واسعة من المستثمرين ورجال الأعمال وصناع القرار في القطاع الاقتصادي إلى جانب أكثر من/ 30 / وزير اقتصاد من مجموعة دول " الكوميسا " الإفريقية.

 تحدثت في بداية الجلسة الإفتتاحية التي يحضرها قرابة ثلاثة آلاف شخص من دولة الإمارات والدول الأجنبية والإفريقية..السيدة هبة سلامة مديرة وكالة الاستثمار الإقليمية لدول الكوميسا المشاركة في تنظيم الملتقى الذي يسلط الضوء على الإمكانات الاستثمارية الهائلة التي تتمتع بها دول القارة الإفريقية.

 كما ألقى معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد كلمة في الجلسة التي حضرها معالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي و سعادة عبدالرحمن سيف الغرير رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي حيث أشار المنصوري إلى أهمية هذا المنتدى الذي يؤكد دور موقع دولة الإمارات عموما و إمارة دبي على وجه الخصوص كمقر آمن وجاذب للإستثمارات الأجنبية و تشكل في ذات الوقت بوابة الإتصال والتواصل بين منطقة الخليج والشرق الأوسط من جهة والقارة الإفريقية على الجانب الآخر.

 وأكد وزير الإقتصاد أن مستقبل الأعمال يكمن في إفريقيا التي يبلغ تعداد سكان دولها أكثر من مليار نسمة وغنية بالموارد الطبيعية التي يمكن الإستثمار فيها كالزراعة والتعدين والمواقع السياحية والتاريخية والبنى التحتية وغيرها من القطاعات.

 وتطرق المنصوري إلى مقومات الاستثمار المتوفرة في دولة الإمارات لاسيما دبي التي تقع بين أكثر من / 150 / خطا بحريا و تعد ثالث أكبر مركز لإعادة التصدير في آسيا وهي مؤهلة لأن تلعب دورا إيجابيا في تعزيز الإستثمارات في الدول الإفريقية خاصة إستثمارات دول المنطقة فهي إضافة إلى موقعها الجغرافي تسير رحلات طيران الإمارات إلى قرابة / 23 / وجهة في القارة الأفريقية ما يؤكد عمق العلاقات بين هذه الدول ودولة الإمارات ودول المنطقة حيث يمكن استثمار هذه العلاقات الطيبة لتحقيق المصالح المشتركة و إيجاد السبل الكفيلة بإنعاش التبادل التجاري والتعاون الإستثماري بين الجانبين بما يحقق مصالح شعوبهما المشتركة وتبنى قاعدة صلبة للشراكة الإقتصادية طويلة الأمد.

 كما تحدث في الجلسة كل من وزيرة الصناعة والتجارة والتعاون في جمهورية أوغندا السيدة إميليا كميادي رئيسة مجلس وزراء مجموعة دول " الكوميسا " و معالي أماما مبابازي رئيس وزراء أوغندا إذ أكدا أهمية إنعقاد هذا الملتقى في دبي التي اعتبراها نموذجا رائعا و ناجحا للإستثمار و التعاون الإقتصادي والتجارة وإعادة التصدير نظرا لما تتميز به من سمعة طيبة وثقة المستثمرين على مستوي العالم ناهيك عن بنيتها التحتية الحديثة و المتطورة المعززة بالأمن والإستقرار والتنوع الثقافي والإجتماعي لمجتمع الإمارات.
 

تعليقات

تعليقات