سفير البرازيل : الإمارات المنافس الأخطر - البيان

سفير البرازيل : الإمارات المنافس الأخطر

أكد السفير البرازيلي في الإمارات جواو دي ميندونسا ليما تيمو، أن ملف الدولة يعتبر الأقوى تنافسية والأكثر خطورة أمام ملف مدينة ساو باولو البرازيلية، مشيراً إلى أن ما يرجح كفة الإمارات امتلاكها لكل المقومات الاستراتيجية واللوجستية القادرة على المساهمة في تنظيم هذا المعرض بكيفية مثالية. وأضاف بأنه حضر الحفل الرسمي لتقديم ملف الإمارات وقال عنه "لقد كان حفلاً مبهراً، وهو واحد من أكثر حفلات التقديم الرسمية التي رأيتها في حياتي، هذا الأمر أعطانا تأكيداً واضحاً بأن منافسنا الأكبر هو الإمارات".

واضاف بأنه سواء فازت به الإمارات أو البرازيل سيكون ذلك عن جدارة واستحقاق قياساً بكل الإمكانات الاقتصادية والبشرية الضخمة التي يملكها البلدان، مشيراً إلى أنه وفي حالة فازت الإمارات بحق الاستضافة، سيكون أول المهنئين لها وسيتطلع قدماً نحو زيارة المعرض الذي قال عنه بأنه سيكون ناجحاً جداً.

وأكد على أن العلاقات الثنائية بين الإمارات والبرازيل تعتبر مثالية خصوصاً في ظل التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين والذي أعرب عن أمله في أن يتعزز هذا التعاون في السنوات القليلة القادمة، في ظل المؤشرات العالمية التي تؤكد انخفاض معدلات النمو الاقتصادي في أمريكا وأوروبا مقابل مستويات نمو عالية في الدول الناشئة التي تعتبر الإمارات والبرازيل أحد أهم هذه البلدان.

جذب الاستثمارات

وأوضح أن البرازيل اليوم تمثل منطقة جاذبة للمستثمرين العالميين خصوصاً وأنها ستستضيف العام المقبل كأس العالم وبعده بعامين الأولمبياد العالمية 2016، وهو ما يعزز فرصها في النمو وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة بشكل أكثر كثافة. في المقابل تبقى الإمارات واحدا من أهم البلدان جذبا للاستثمار في ظل المزايا العديدة التي تملكها والتي يعتبر أهمها الإعفاء الضريبي والموقع الجغرافي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات