45% التوطين في «اتصالات» بحلول 2016 - البيان

30% نسبة المرأة من إجمالي الإماراتيين في المؤسسة

45% التوطين في «اتصالات» بحلول 2016

اكد يونس عبدالعزيز النمر، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" أن المؤسسة تهدف لرفع نسبة التوطين لديها من 43% حالياً إلى 45% بحلول العام 2016، حيث يبلغ عدد الإماراتيين العاملين في المؤسسة 2700 مواطن، يعمل 850 منهم في الأقسام التقنية من هندسة ونظم المعلومات، فيما تشكل المرأة 30% من إجمالي المواطنين في المؤسسة، أي ما يناهز 900 موظفة إماراتية.

واشار النمر إلى أن المؤسسة توفر من خلال جناحها في المعرض 100 وظيفة شاغرة لأبناء الإمارات في مختلف المستويات المهنية والإدارية، وأكد من جانب وجود تحسن مستمر في معدل رضا الموظفين في المؤسسة، فضلاً عن تدني نسبة الاستقالات بين المواطنين العاملين لدى "اتصالات" حيث تتراوح بين 4 5%، وهي أدنى من المعدل العام في الإمارات الذي يتراوح بين 9 10%.

فرص وظيفية

وتشارك "اتصالات" في هذا الحدث الذي يستهدف الكوادر الوطنية الباحثة عن فرص وظيفية، بعرضها عدداً من الفرص في المشاريع الخارجية، والتسويق، وخدمة العملاء. وتأتي هذه المشاركة انطلاقاً من التزام "اتصالات" بالرؤية والأهداف الاستراتيجية التي وضعتها القيادة الرشيدة، مع إطلاق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله مبادرة "أبشر"، وإعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله عام "2013 عام التوطين". وتهدف "اتصالات" من خلال مشاركتها إلى لقاء الباحثين عن الفرص الوظيفية من المواطنين والتعريف باستراتيجية المؤسسة فيما يتعلق بالتوطين، والخطط التي تنتهجها المؤسسة في مجال تطوير وتدريب الكفاءات العاملة لديها، والدور الذي تلعبه في تأهيل الكوادر المواطنة للقيام بالأدوار القيادية في المؤسسة.

العنصر المواطن

وأكد النمر أن حرص "اتصالات" على تعزيز مكانتها الإقليمية في سوق العمل، وسعيها إلى توفير كل المستلزمات المطلوبة لدعم مبادرات وبرامج الدولة، يأتي في سياق اهتمام المؤسسة الدائم بالعنصر المواطن، وتوفير كافة السبل له ليمتلك مقومات الريادة في مجتمع العمل، والمشاركة في تنفيذ رؤية قادة دولة الإمارات في نهضة المجتمع الإماراتي التي تشهدها الدولة على كافة القطاعات والمستويات. وأشار النمر الى حرص "اتصالات" على المشاركة في هذا المعرض لأهميته في استقطاب الشباب الإماراتيين الواعدين واطلاعهم على الفرص المتوفرة لدينا، حيث يرتكز منهج عمل "اتصالات" على الاستثمار في العنصر البشري باعتباره الثروة الحقيقية للبلاد، موضحا أن المؤسسة تحرص على تأهيل موظفيها وتدريبهم.

ولفت إلى أن المؤسسة تمتلك خطط تدريب متخصصة، حيث تقوم استراتيجية المؤسسة على إتاحة الفرصة أمام الموظفين لتطوير وصقل قدراتهم واكتساب المهارات والمعارف التي تساعدهم على التقدم في حياتهم المهنية، حيث عملت المؤسسة في عام 2012 على تدريب نحو 4,000 من موظفيها من خلال "أكاديمية اتصالات" أو الدورات التدريبية الخارجية، إلى جانب حضور ورش العمل داخل وخارج الدولة، والتي بلغ عددها 875 برنامجاً تدريبياً، فيما بلغ عدد ايام التدريب 20,000 يوم تدريبي. وعمدت المؤسسة إلى عقد الشراكات العلمية مع عددٍ من أفضل المعاهد والكليات العالمية المتخصصة، بهدف إيفاد موظفيها للدراسة فيها بما يتيح للكفاءات الوطنية فرصة الاطلاع على أحدث البحوث والتجارب العالمية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومن بينها جامعة كرانفيـــــــلد، وكلية الإدارة في لندن ومعهد إدارة الأعمال "إنسياد"، وكلية دبي للإدارة الحكومية، وأكاديمية "آي إي" الأوروبية للأعمال، والجامعة الأمريكية في الشارقة. وأشار النمر إلى أن "اتصالات" أتاحت لعدد من موظفيها فرصة المشاركة في برنامج قادة المستقبل المتخصص في تأهيل المواطنين لشغل المناصب العليا في المؤسسة، حتى وصلت نسبة المواطنين في المناصب القيادية نحو 90%، ولا يقتصر تواجد الكفاءات المواطنة على المناصب الإدارية، حيث يعمل 967 إماراتياً في المجال الفني والتقني ويشكلون ما يقرب من ثلث إجمالي العاملين الفنيين في "اتصالات".

نجاحات

وتأتي مشاركة "اتصالات" في معرض الإمارات للوظائف في دبي 2013" في ظل النجاحات التي حققها على مدى دوراته السابقة، حيث يعتبر معرض الإمارات للوظائف من أهم فعاليات التوظيف والتعليم والتدريب الحصري لمواطني الإمارات، ويسهم بتمكين مواطني دولة الإمارات من ذوي الكفاءات في جميع المجالات من الالتقاء بصورة مباشرة مع ممثلي شركات التوظيف ومديري الموارد البشرية في كبرى الشركات بهدف إتاحة الفرصة أمام الباحثين عن عمل للاطلاع على فرص التوظيف والتدريب. كما تجدر الإشارة الى أن المؤسسة قد أعلنت ضمن مشاركتها بمبادرة "أبشر" عن التزامها بتعيين عدد من مواطني الدولة في مختلف التخصصات، وتوفير مجموعة من البرامج التدريبية المتنوعة للمواطنين، ويذكر أن نسبة التوطين في مؤسسة الامارات للاتصالات قد بلغت 42%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات