موانئ دبي العالمية توفر مزيداً من فرص العمل

أكدت موانئ دبي العالمية أنها تتطلع من خلال مشاركتها في المعرض إلى استقطاب الكفاءات المواطنة المهتمة بالانضمام إلى الشركة، وتعريفها بطبيعة عملياتها محلياً وعالمياً، في إطار سعيها لخلق المزيد من فرص العمل للمواطنين والمواطنات من أبناء الإمارات.

وزار سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي أمس جناح موانئ دبي العالمية في معرض الإمارات للوظائف 2013، حيث اطلع سموه على فرص العمل المتوافرة لدى مشغل الموانئ والمحطات البحرية.

وكان في استقبال سموه جمال ماجد بن ثنية، نائب رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، ومحمد المعلم، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية ـ الإمارات، حيث استمع سموه إلى طبيعة عمليات الشركة في ميناء جبل علي، من خلال نماذج مصغّرة لرافعات الرصيف والرافعات الجسرية على سكك حديدية، والتي بناها عدد من الشباب الإماراتي الموهوبين العاملين في الإدارة الفنية في موانئ دبي العالمية ـ الإمارات.

وشهد جناح الشركة (A7-9) إقبالاً كبيراً من المواطنين والمواطنات من زوار المعرض، الذي يعتبر أكبر حدث للتوظيف والتدريب والتعليم في الدولة، حيث قام فريق الموارد البشرية في موانئ دبي العالمية ـ الإمارات بإجراء مقابلات توظيف مع المواطنين والمواطنات في جناح الشركة في المعرض.

وتعليقاً على المشاركة قال محمد المعلم، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية ـ الإمارات: «معرض الإمارات للوظائف 2013 هو المكان الأفضل للالتقاء بالخريجين والجامعيين والطلاب الإماراتيين، وإن مشاركتنا تعكس التزامنا نحو مجتمعنا ودعمنا المتواصل لجهود التوطين. موانئ دبي العالمية تعتبر رائدة في مجال توظيف أبناء الإمارات، وهي تبحث باستمرار عن المواهب والخريجين الجدد. وندعو أبناءنا من الشباب والشابات لزيارة جناح الشركة والتعرّف على مجالات العمل المتنوعة التي توفرها موانئ دبي العالمية». وتتوقع الشركة أن تخلق توسعات ميناء جبل علي أكثر من 1000 فرصة عمل مباشرة في محطة الحاويات رقم 3 الجديدة.

تعليقات

تعليقات