بنك أبوظبي التجاري يبرم اتفاقية مع شؤون الرئاسة - البيان

استقطاب

بنك أبوظبي التجاري يبرم اتفاقية مع شؤون الرئاسة

في خطوة نوعية تستهدف تعزيز مستويات توطين الوظائف في البنك، أبرم بنك أبوظبي التجاري مذكرة تفاهم مع وزارة شؤون الرئاسة - مكتب البعثات الخارجية لتوفير فرص عمل إدارية للطلبة الإماراتيين المبتعثين للدراسة بالخارج عن طريق الوزارة، من خلال استقطاب ورعاية وتعليم وتأهيل مواطني الإمارات سواء أثناء أو بعد إتمام دراستهم بالخارج. ويتيح بنك أبوظبي التجاري للمواطنين المبتعثين للخارج الحصول على وظائف للعمل في مختلف أقسام ودوائر البنك، حيث سيتم اختيار الطلاب بناءً على معايير الأداء الأكاديمي واجتياز الامتحان والمقابلات الشخصية. وعلق علي درويش، نائب تنفيذي للرئيس ورئيس مجموعة الموارد البشرية في بنك أبوظبي التجاري، قائلاً: "يجسد تحالفنا الاستراتيجي مع وزارة شؤون الرئاسة التزامنا في بنك أبوظبي التجاري بسياسة التوطين من خلال تدريب وتأهيل مواطني الإمارات ليشاركوا بفعالية في دعم وتعزيز مسيرة التنمية في البلاد". وقال الدكتور علي غانم العري مدير مكتب البعثات الخارجية: "إن برنامج الرعاية الطلابية لبنك أبوظبي التجاري سيسهم في إعداد هؤلاء الطلبة لتحقيق النجاح في مهنهم المستقبلية".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات