«الاتحاد» تستضيف المحكمة الدولية الصورية لقانون الطيران

استضافت شركة الاتحاد للطيران، أكثر من ستين طالباً من طلاب الدراسات القانونية حول العالم، حيث قاموا بشحذ مهاراتهم خلال المحكمة الدولية الصورية الرابعة لقانون الطيران، الذي انعقد في أبوظبي أخبراً في الفترة الواقعة ما بين 9 و12 مارس الجاري.

وتُعتبر تلك المسابقة، التي يديرها كل من المعهد الدولي لدراسات قانون الجو والفضاء التابع لجامعة لايدن من هولندا ومؤسسة سارين ميموريال للمساعدة القانونية من الهند، فرصة فريدة من نوعها للطلاب الذين يسعون لاكتساب الخبرة في تطوير وتقديم الحجج في القانون الدولي والقانون الدولي الجوي.

وتساعد المحكمة الدولية الصورية لقانون الجو والفضاء، الطلاب في التحضير للمذكرات ودراسة مختلف وجهات النظر وصقل مهاراتهم في المناظرات بحضور عدد من أبرز القضاة والقانونيين والخبراء الأكاديميين حول العالم. وتعتبر تلك المهارات والرؤى المكتسبة ضرورية لنجاح الطلاب. عدا عن كون تلك الفعالية فرصة لإقامة اتصالات مع مختلف أنحاء العالم.

وتحدث كيفن نايت، رئيس الشؤون الاستراتيجية والتخطيط في الاتحاد للطيران، قائلاً: "تفخر الاتحاد للطيران باستضافة المحكمة الدولية الصورية الرابعة بالتعاون مع معهد لايدن ومؤسسة سارين".

وأضاف: "تلعب المسابقة دوراً حيوياً في المساعدة على إعداد أفضل المحامين في حقل القانون الدولي والقانون الدولي الجوي وتتماشى مع أهداف الاتحاد للطيران في أن تصبح أفضل شركة طيران على مستوى العالم". وتابع:

"إننا نحرص على دعم البرامج التي تهتم بتنمية المهارات بما يلبي متطلبات قطاع الطيران، وينعكس ذلك جلياً من خلال برنامج التوطين الناجح، الذي يسعى إلى توظيف وتدريب المهارات الإماراتية الشابة لتولي مختلف الأدوار الهامة على امتداد الاتحاد للطيران". وبصفتها شركة الطيران المضيفة والراعي الرئيسي لهذه المناسبة، قامت الاتحاد للطيران بنقل الوفود، ومن بينهم 35 من القضاة و60 من طلاب الدراسات القانونية، من مختلف أنحاء العالم إلى أبوظبي.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات