48.17 ألفاً إجمالي العضويات في غرفة الشارقة

رصد تقرير لغرفة الشارقة حول حركة العضوية للشركات العاملة والمنتسبة بالإضافة إلى المعاملات المتعلقة بأنشطة الشركات وشهادات المنشأ أداءً مميزاً للغرفة المميز تجاه شركائها الإستراتيجيين في العام 2012 من خلال الخدمات والتسهيلات التي تمنحها لعملائها. وأشار التقرير إلى ان حركة العضويات الجديدة والمجددة انعكست بشكل مباشر على زيادة إجمالي عدد العضويات ليصل إلى 48.17 ألف عضوية.

وأكد مساعد المدير العام لشؤون العضوية والفروع خالد بن بطي بن عبيد: أن تحليل الرصد يوضح الديناميكية التي يتمتع بها اقتصاد الإمارة من خلال الأداء الفعلي للمنشآت خلال العام 2012 من خلال الإحصائيات والأرقام مقارنة مع العام 2011، إذ تمكن القطاع الاقتصادي بكافة أنشطته من العودة إلى أدائه المتميز بعد الخروج من تداعيات الازمة المالية العالمية.

وقال: أظهر التقرير نمواً في عدد العضويات الجديدة بنسبة تتراوح بين 8 إلى 17% إذ بلغ عددها 6152 عضوية جديدة في العام 2012 مقارنة بـ5643 عضوية جديدة في العام 2011. وتنامى عدد العضويات المجددة بنسبة تتراوح بين 2 إلى 8% إذ وصل عددها إلى 42020 في العام 2012 بينما سجلت 39706 عضوية مجددة في العام 2011، فإنها تشير إلى ثقة المنتسبين إلى الغرفة بخدماتها والتسهيلات التي تمنحها لتعزيز أعمالهم.

وأشار بن بطي إلى ان حركة العضويات الجديدة والمجددة، انعكست بشكل مباشر على زيادة الإجمالي الفعلي لها والذي بلغ 48172 عضوية منها 6152 عضوية جديدة و42020 عضوية مجددة في عام 2012 بينما أوضح التقرير أن عدد العضوية للمنشآت العاملة في المناطق الحرة بالإمارة حقق ارتفاعا بنسبة 8%. وبلغ عدد المنشآت 2011 في العام 2012 مقابل 1862 منشأة مسجلة في تلك المناطق في العام 2011 وبلغت نسبة الزيادة 5% في المنطقة الحرة بمطار الشارقة الدولي ونسبة 3% في المنطقة الحرة بالحمرية.

واعتبر بن بطي أن سهولة الإجراءات والحصول على الرخص التجارية يشكلان عاملا رئيسا في توجه المستثمرين إلى إصدار رخصهم في جميع مناطق الشارقة إذ يبين التقرير تفصيلا، إجمالي عدد العضويات في المقر الرئيس للغرفة والفروع في العام 2012 إذ بلغ الإجمالي 41103 عضويات في المركز الرئيسي و2228 عضوية في فرع خورفكان و1863 عضوية في فرع كلباء و2492 عضوية في فرع الذيد و486 عضوية في فرع دبا الحصن. وعزا الحركة النشطة التي تشهدها الأنشطة في القطاع الاقتصادي إلى تضافر الجهود والمساعي الحثيثة للغرفة لتحقيق رسالتها وأهدافها في تقديم العديد من الخدمات المتنوعة والفعاليات والمبادرات الى الأعضاء الذين يمتلكون منشآت اقتصادية.

شهادات منشأ

ولفت مساعد المدير العام لشؤون العضوية والفروع إلى ان التقرير الخاص بالغرفة رصد خدمات شهادات المنشأ إذ تم اصدار 99033 شهادة منشأ على مدار شهور العام، والذي يعتبر صورة تعكس حركة التصدير واعادة التصدير للمنشآت المنتسبة إلى الغرفة.

وقال: حزمة الخدمات تشمل تقديم خدمات الاستشارات الفنية والإرشادية لإجراءات مزاولة الأنشطة الاستثمارية وتوفير البيانات والمعلومات وإصدار الشهادات التعريفية واعتماد التواقيع للمخولين والتصديق على شهادات المنشأ إذ بلغ عددها 99033 شهادة في العام 2012 مقابل 84042 في العام الذي سبقه 2011 ووصل معدل الزيادة إلى 17%. وأكد بن بطي: مواصلة الغرفة جهودها ومساعيها لدعم ممثلي القطاع الخاص ومساندته بتوفير كافة الإمكانيات للارتقاء بأدائه وتعزيز دوره الحيوي في تحقيق نهضة اقتصادية تعتمد على تنويع مصادر الدخل في الإمارة، وتعزيز مسيرة التنمية الشاملة للحفاظ على مكانة الشارقة وسمعتها محليا وإقليميا ودوليا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات