50% توقعات نمو التأمين على التجارة في الإمارات

توقعت شركة كوفاس لاستشارات التأمين في دبي نمو تأمين مخاطر الائتمان التجاري في الإمارات بنسبة 50 % خلال العامين القادمين وذلك من حيث حجم المبالغ المؤمنّة. و ذكرت الشركة في تقرير لها حول تقييم مخاطر البلدان وجود نتائج قوية لدول مجلس التعاون الخليجي، حيث يبلغ تأمين مخاطر الائتمان التجاري 20 مليار درهم، مع تقدم تصنيف الإمارات من تصنيف "تصنيف A3" في الربع الأول من عام 2013، وهو تصنيف معادل لدول صناعية كبرى كبريطانيا.

الشركات الإماراتية

وكشف غريغوري لو هيناند، المدير الإقليمي لشركة كوفاس في المنطقة في تصريحات للبيان الاقتصادي أن حصة الشركات الإماراتية في محفظة تأمين "كوفاس" في الخليج تبلغ نحو 50 % من حجم انكشاف الشركة على تأمين تمويل التجارة في الخليج والبالغ حوالي 20 مليار درهم. وأضاف أن تلك النسبة تعبر عن قوة النشاط التجاري المنطلق من داخل الدولة خصوصاً عبر عمليات إعادة التصدير، مشيراً إلى أن "كوفاس" تتوقع نمو اقتصاد الدولة 3.5 % هذا العام. وأضاف أن تقييم مخاطر البلدان ومحيط الأعمال التجارية يقيس متوسط التعثر في السداد من قبل الشركات في دولة محددة ضمن إطار معاملاتها التجارية على المدى القصير، وهي لا تتعلق بالديون السيادية.

وتعكس تلك النتائج موقع الإمارات كمركز إقليمي ودولي للاستيراد وإعادة التصدير. ومع استمرار كون أسعار النفط مرتفعة عند 115 دولارا للبرميل، يعزز الناتج المحلي الإجمالي من دعم الإنفاق العام وحماية التجارة التي هي شريان الاقتصاد في دبي.

نمو كبير

وقال لوهيناند إن تجارة الإمارات شهدت نموا كبيرا خلال العامين الماضيين بما فيها واردات المواد الاستهلاكية والالكترونيات والمواد الفاخرة إلى الدولة بالإضافة إلى نمو عمليات إعادة التصدير إلى الصين وغيرها من الأسواق الناشئة وأفريقيا وباقي دول الخليج، وفي ظل الظروف التي تشهدها المنطقة برزت الدولة كملاذ للاستقرار والأمن وبيئة ممتازة لممارسة الأعمال، لذلك نلاحظ أن عددا كبيرا من الشركات في الشرق الأوسط وخصوصاً من دول الربيع العربي شرعت في الانتقال إلى دبي لإطلاق عمليات تجارتها من الإمارة التي تعتبر مقرا لـ75 % من الشركات المدرجة في مؤشر "فورتشن 500" وهذا عامل جذب مهم جداً.

استمرار الركود

يأتي هذا رغم استمرار الركود في عدد من بلدان العالم. وتتوقع كوفاس استمرار الركود عند -0.1٪ في منطقة اليورو مع استمرار انكماش النشاط في جنوب أوروبا. وسيتباطأ معدل النمو في الولايات المتحدة ليقبع عند +1.5٪، في حين ستسجل الدول الناشئة معدلات نمو صحية ومستدامة عند +5.2٪. وستقوم "كوفاس" في الخامس عشر من أبريل القادم بعقد مؤتمر حول مخاطر التجارة في فندق أتلانتيس في دبي تستضيف فيه عددا من المسؤولين وخبراء الاقتصاد والبنوك وصناعة التأمين وللحديث حول المخاطر المتعلقة بالتجارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتقييم تأثير تلك المخاطر على بيئة الأعمال في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات