«رواد» تختتم مبادرة «ابدأ في الكلية» بمنافسة بين 40 مشروعاً

أحمد محمد المدفع

اختتمت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية "رواد" فعاليات مبادرة "ابدأ في الكلية" التي نظمتها بالتعاون مع جامعة الشارقة، وخبراء من (Start up cap) مستشار برنامج أوباما العالمي لريادة الأعمال على مدار ثلاثة ايام، حيث تنافس 40 مشروعاً متنوعاً من حيث الفكرة والتنفيذ تقدم بها 140 طالباً وطالبة، على الجوائز الثلاث الأولى أمام لجنة التحكيم برئاسة المهندس عبد الرحمن الحمادي.

وكل من عامر العامري، رئيس لجنة شباب رواد الأعمال، وشون جريفين وكريستين بيرجمان من مؤسسة Startup Cup التابعة لمنظمة الرئيس أوباما الدولية لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والدكتور سيد عويس تيبو، والدكتور كمال فنطازي من كلية إدارة الاعمال، وسيدة الأعمال رغدة تريم.

وقد ساعدت مبادرة "ابدأ في الكلية" ومن خلال ورش العمل التي تواصلت على مدار ثلاثة أيام في تعريف المشاركين بكيفية تحويل الأفكار إلى مشروعات قابلة للتطبيق في السوق المستهدف وطرق دراسة الجدوى الاقتصادية وتقييم الفرص الاستثمارية، والتخطيط للمشروعات عبر توجيه ومتابعة مجموعة من الخبراء والمختصين، والتي ساهمت في تسليط الضوء على عدد من الأفكار الريادية والمشروعات المبتكرة لدى طلبة الجامعة لتحويلها إلى مشروعات قائمة.

وقال أحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة مؤسسة رواد: "يمتلك عدد لا بأس به من طلبة الجامعات أفكارا ريادية قد تنطلق من مهارات خاصة بهم أو تتطور من خلال اختصاصهم في الجامعة ولكن معظمهم يفتقر إلى العديد من المهارات الضرورية للبدء بالخطوة الأولى، ولاتزال هناك فجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات السوق وخاصة في ظل التطور المتسارع والمتنوع الذي يشهده الاقتصاد العالمي والمحلي.

وبناء على دراسة مستفيضة وتجارب متعددة، خلصت مؤسسة رواد إلى أهمية تبني هذه المبادرات ذات الخصائص المميزة، حيث إن من أهم مقومات نجاح المبادرات الداعمة لروح الريادة والإبداع أن يتم تصميمها خصيصاً لتتناسب مع الاحتياجات التدريبية للفئة المستهدفة".

وأضاف: "وبذلك تحولت مبادرة "ابدأ في الكلية" إلى شكل من أشكال الحاضنات ا تتبنى أر ادن وادرن وو ج وديم ت ددة أو طور منتجات ودت ، حيث م ذ المبادرة زود أصحاب الأفكار الريادية بخلاصة تجارب الخبراء ورجال وسيدات الأعمال، وباوت وادوات از ح مشاريعهم، ذا د ر وي وو لتهيئة الأرض والبيئة اللازمة للانطلاق والنجاح ن ور در الدعم الفني والمالي والتي ستحقق تطلعاتنا و اط ادي بالإمارات عموماً والشارقة خصوصاً".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات