عقود مع شركات بريطانية حول الموسمين الحالي والمقبل

قال نبيل محمود الزرعوني، مدير مكتب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في بريطانيا وأيرلندا:إن مشاركته في جناح أبوظبي بمعرض بورصة السفر العالمية 2013 في برلين جاءت بهدف التنسيق مع الشركات البريطانية التي تعمل مع الهيئة.

وذكر في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام" ان الشركات البريطانية الكبرى كانت حاضرة في برلين وعقد ممثلوها العديد من اجتماعات العمل مع وفد الهيئة للتباحث حول عقود الموسم الحالي والعام المقبل ومراجعة العقود الترويجية لأبوظبي والعمل على زيادة الزوار البريطانيين.

وأشار إلى أن عدد السياح البريطانيين في أبوظبي يتصدر القائمة ويعتبر مباشرة الأكبر بعد السوق البريطاني ذاته ونحن نعتزم هذا العام زيادة العدد عن العام الماضي بنحو 10 إلى 15 بالمئة.

وأفاد الزرعوني أن بريطانيا هي أكبر الأسواق الخارجية المصدرة للسياحة لأبوظبي إذ بلغ عدد نزلاء فنادق الإمارة من المملكة المتحدة 140 ألف نزيل خلال عام 2012 . مؤكدا أنه يسعى إلى زيادة عدد الليالي السياحية التي يقضيها البريطانيون من خلال التركيز على سياحة الشواطئ التي يفضلونها والمعالم السياحية الجديدة مثل عالم فيراري فضلا عن المعالم التراثية في الإمارة مثل مسجد الشيخ زايد الكبير ووجهات مثل مدينة العين وقصر الحصن.

ونوه بدور الإعلام البريطاني في دعم خطط الهيئة الترويجية في السوق البريطانية وتحقيق المزيد من الانتشار للمنتج السياحي لابوظبي. وقال: إن الهيئة ستنظم جولات ورحلات للإعلاميين البريطانيين ولوكالات السياحة والسفر البريطانية لإطلاعهم على قوة المنتج السياحي لإبوظبي والذي يتنوع ما بين سياحة الشواطئ ومنتجعات الصحراء ومهرجانات التراث الشعبي في ليوا وخاصة الهجن والتمور.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات