خلال لقاء القاسمي مع وزيرة المشاريع والتجارة والاستثمار والوفد المرافق

بحث تأسيس استثمارات مشتركة مع إيرلندا الشمالية

عقدت معالي الشيخة لبنى القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية، جلسة مباحثات مع أرلين فوستر، وزيرة المشاريع والتجارة والاستثمار في ايرلندا الشمالية والوفد المرافق لها، وتطرقت الجلسة لاستعراض سبل وقنوات دعم العلاقات التجارية والاستثمارية بين الإمارات وايرلندا الشمالية، وآليات تذليل العقبات أمام المستثمرين وبحث فرص تأسيس الاستثمارات المشتركة في قطاعات نوعية وتحقق قيمة مضافة للقطاعات الاقتصادية في كلا البلدين. وذلك بحضور أد هابورت، القنصل البريطاني في الإمارات. كما حضر المقابلة عبد الله آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية.

تعزيز التبادل التجاري

وأكدت معالي القاسمي اهتمام الإمارات بتعزيز قنوات التبادل التجاري مع ايرلندا الشمالية وتوسيع سبل ومضامين التعاون، وبالأخص على صعيد الاستفادة من التسهيلات المقدمة في الإمارات سواء تسهيلات تشريعية او استثمارية أو بنيوية فضلاً عن الموقع الجغرافي وتوفيرها للمستثمرين والشركات الايرلندية التي ترغب في افتتاح مقار إقليمية لأعمالها وخدماتها في دول المنطقة، مؤكدة أن التشريعات الاستثمارية بالإمارات تدعم فرص ومؤشرات نمو الاستثمارات الأجنبية، كما بحثت معاليها تأسيس مشاريع ذات اهتمام مشترك كمشاريع الطاقة المتجددة والصناعات التقنية والصديقة للبيئة.

تجربة الإمارات التنموية

بدورها أكدت فوستر، أن ايرلندا الشمالية تنظر ببالغ التقدير لتجربة الإمارات في المضمار التنموي ونجاحها في تحقيق وحصد مؤشرات تنافسية عالمية على صعيد اقتصادها الوطني وخلق بيئة استثمارية جاذبة بقوة للاستثمارات الأجنبية من كل دول العالم منوهة لتطلع الشركات والمؤسسات الاستثمارية في إيرلندا لتعزيز العلاقات مع الإمارات من خلال توسيع مظلة الاتفاقيات وزيارات الوفود المتبادلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات