صناعة الألمنيوم الإماراتية تستعرض خبراتها وقدراتها في معرض بأميركا

عبدالله بن كلبان

في استعراض جلي لما تتمتع به صناعة الألمنيوم الإماراتية من خبرات كبرى بمجال تطوير التقنيات، يعتزم مصهرا دبي للألمنيوم، دوبال، والإمارات للألمنيوم، إيمال، المشاركة بالاجتماع والمعرض الصناعي السنوي TMS 2013، الذي يقام هذا العام في مدينة سان أنطونيو بولاية تكساس الأميركية، في الفترة من 3 إلى 7 مارس، حيث يتمحور تركيز هذا الحدث الصناعي الهام مرة أخرى على منح قطاع علوم المواد ومتخصصي الهندسة، الفرصة للتواصل وتقديم الأبحاث ومشاركة التطبيقات الصناعية وعرض المبتكرات التقنية الجديدة، بهدف الاستفادة من جوانب التناغم التي تٌثري بدورها مسيرة تطور أنشطة البحوث والتطوير، من أجل ابتكار تطبيقات توفر حلولاً عالمية.

وسيقوم مجموعة من مديري دوبال بتقديم ست ورقات عمل تقنية خلال الحدث، سيتم نشرها أيضاً في مطبوعة "Light Metals 2013"، تتلخص في ما يلي: ورقة عمل تقنية بعنوان "تحسين كفاءة صهر الأنود عبر تعظيم العملية»، وورقة عمل تقنية بعنوان "تحديث خطوط الإنتاج في دوبال"، وورقة عمل تقنية بعنوان "دراسة حول انبعاثات الهيدروكربون المشبع بالفلور منخفض الفولتية في دوبال"، وورقة تقنية بعنوان "تطورات تقنيات دوبال عالية الأمبيرية لاختزال الألمنيوم"، وورقة تقنية بعنوان "التحقق من صحة النموذج الرياضي للتحليل الكهربائي لخلايا الألمنيوم"، وورقة تقنية بعنوان "تقليص انبعاثات فلوريد الهيدروجين عبر تحسين ممارسات العمليات".

وستقوم إيمال أيضاً بتقديم ورقتي عمل تقنيتين، هما: ورقة عمل بعنوان "تأثير معدلات التبريد المائية وغير المائية على الخصائص الميكانيكية لهيكل الخلية في مصاهر الألمنيوم"، وورقة عمل تقنية بعنوان "نموذج رياضي لتبريد خلية متوقفة والتحقق منها».

وستشارك دوبال وإيمال أيضاً بجناح في المعرض المصاحب لـTMS 2013، وتماشياً مع التزام دوبال وإيمال تجاه تحقيق التقدم المتواصل عبر الابتكارات التقنية، سوف تسلط جميع الرسائل الإعلامية الضوء على المزايا التي توفرها تقنيات دوبال عالية الأمبيرية لاختزال الألمنيوم، والتي تم ترخيصها لإيمال.

وفي معرض تعليقه على المشاركة في TMS 2013، قال عبدالله جاسم بن كلبان، الرئيس والرئيس التنفيذي لدوبال ونائب رئيس مجلس إدارة إيمال: "من وجهة نظرنا، توفر اجتماعات TMS السنوية، منتدى قوياً يتمتع بالمصداقية، لتبادل المعلومات المتعلقة بالتقنية مع جمهور عريض يمثل مختلف المجموعات العاملة بهذا القطاع، ومن هذا المنطلق، شاركت دوبال في تلك الفعاليات لسنوات عدة، حيث يتجسد هدفنا الأساسي كمشارك في الارتقاء بالوعي الصناعي العام حول حقيقة أن دوبال ليست فقط منتجا للألمنيوم، بل هي أيضاً مطوّر للتقنيات التي تعتمد على البحوث الدقيقة والمتواصلة بمجال تحسين العمليات والأنظمة.

وبلا شك، فقد استقطبت مستويات الأداء التي تعد الأفضل في فئتها لتقنيات دوبال DX وDX+ وD81 اهتماماً كبيراً بالأسواق بما يقود إلى توقيع اتفاقيات لترخيص تلك التقنيات، حيث تعمل 756 خلية بتقنية الصهر DX بالمرحلة الأولى في إيمال، وتم ترخيص تقنية الصهر DX+ للمرحلة الثانية (444 خلية)، كما اختارت شركة ألمنيوم البحرين أيضاً تقنية الصهر DX+ لدراسة الجدوى البنكية لخط الإنتاج رقم 6، ومن هنا فإن توجهنا نحو تطوير ونقل التقنية يعد عنصراً هاماً لاستراتيجية الاستدامة العامة لدوبال".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات