بلدية الفجيرة تدرس تحويل الجبال إلى مخازن بضائع

كهوف جبال الفجيرة تصلح كمخازن للبضائع والسلع من المصدر

كشف المهندس محمد سيف الافخم مدير بلدية الفجيرة في تصريح خاص ل"البيان" عن اهم الدراسات لعدد من المشاريع التي تقوم بها بلدية الفجيرة خلال العام 2013 التي تستهدف الموارد الطبيعية في الامارة.

وأشار الافخم ان من اهم الدراسات التي جاري التباحث فيها حاليا هي استغلال تضاريس إمارة الفجيرة الجبلية، وذلك بتحويلها الى مخازن ضخمة بعد الانتهاء من دراسة تكويناتها الصخرية، بالاستعانة بآليات حفر متخصصة لشق فتحات عميقة في داخل الجبال وفق مقاييس عالمية، وذلك لتلبية احتياجات المنطقة والشركات الكبرى في عملية التخزين، في خطوة مستقبلية لتكون الفجيرة من اولى وأهم المراكز التي تضم مخازن جبلية طبيعية لتخزين البضائع والأدوات الالكترونية وغيرها من المواد الاخرى.

تضاريس

يقول الافخم ان الفكرة تبلورت بحكم تضاريس الفجيرة التي تحدها الجبال من كل صوب، باستغلال هذا المورد الطبيعي وتحويله الى مخازن دون الحاجة الى استغلال الاراضي التي ستصبح متاحة للمشاريع التنموية الأخرى. وسيتم التنسيق مع عدد من الدول التي لديها خبرات وتجارب سابقة في نفس المشروع، التي نجحت في تطبيق هذه الفكرة على ارض الواقع، وذلك للاستفادة من عملية التطبيق بالطريقة الصحيحة.

الشمس والرياح

ووضح الافخم انهم بصدد تبني فكرة استخدام نظام السخانات الشمسية لتوفير المياه الساخنة، في خطوة لاعتماد الأنظمة الحديثة التي تساهم في الحد من استهلاك الطاقة وتخفيض فواتير الكهرباء.

وستقوم بلدية الفجيرة خلال الاسابيع المقبلة بدراسة عدد من النماذج الخاصة بالألواح الشمسية لعدد من الشركات العالمية ، واختيار أحدث التقنيات لتعزيز فاعلية شبكات توليد الطاقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات