طيران الإمارات تدشن خدمة يومية بين دبي والجزائر

السفير الجزائري والوفد الذي سافر على الرحلة الافتتاحية في مطار دبي قبيل المغادرة من المصدر

دشنت طيران الإمارات خدمتها اليومية الجديدة من دون توقف إلى مدينة الجزائر، التي أصبحت المحطة رقم 130 ضمن شبكة الخطوط العالمية للناقلة التي تعد واحدة من أسرع الناقلات الدولية نمواً، والمحطة رقم 22 لها في أفريقيا.

فقد هبطت طائرة الإمارات الإيرباص إيه 330 - 200 ظهر أمس في مطار هواري بومدين الدولي في العاصمة الجزائرية، وكان في استقبالها عدد من المسؤولين الجزائريين، حيث أقيم احتفال خاص في المطار.

وكانت الرحلة الافتتاحية إلى الجزائر قد أقلعت من مطار دبي الدولي صباح أمس وعلى متنها وفد من مسؤولي طيران الإمارات وعدد من المدعوين. وضم الوفد عادل الرضا النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات للهندسة والعمليات، وحامد شبيرا السفير الجزائري لدى الدولة، وعدنان كاظم نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة التخطيط والبحوث.

والدكتور عبدالله الهاشمي نائب رئيس أول طيران الإمارات للدائرة الأمنية، وجون لوك غريليه نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة أفريقيا، وهيران بيريرا نائب رئيس أول طيران الإمارات للشحن الجوي والتخطيط وأسطول الشحن، بالإضافة إلى عدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والخليجية.

مزيد من الخيارات

وقال الرضا: "يوفر إطلاق خدمتنا الجديدة إلى الجزائر مزيداً من الخيارات أمام عملائنا، الذين سيمكنهم السفر من الجزائر إلى دبي، ومنها إلى عشرات المحطات في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية والشرق الأقصى وأستراليا".

وسوف يتاح لعملاء طيران الإمارات، بفضل الخدمة الجديدة، السفر بين دبي والجزائر على متن طائرة حديثة من طراز إيرباص إيه 330 200 توفر 258 مقعداً بتوزيع الدرجات الثلاث: 12 جناحاً خاصاً في الأولى، و42 مقعداً في درجة رجال الأعمال و204 مقاعد في السياحية.

كما سيحظى المسافرون بالخدمات الجوية الرفيعة التي اشتهرت بها طيران الإمارات، إلى جانب الاستمتاع بنظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي المبتكر "آيس" الذي يوفر أكثر من 500 قناة تلفزيونية وإذاعية عبر شاشات شخصية لجميع المقاعد في الدرجات الثلاث.

الشحن الجوي

ومن المنتظر أن تسهم الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن التابعة لطيران الإمارات، في نقل البضائع من وإلى الجزائر من خلال عنابر الشحن للطائرة إيه 330 200 التي توفر 12 طناً في كل اتجاه، أي أكثر من 160 طناً أسبوعياً في الاتجاهين.

وسوف تنقل الإمارات للشحن الجوي من الجزائر الأسماك والمأكولات البحرية المجمدة، والمعدات الآلية لمنتجات النفط والغاز، وزيت النخيل إلى مختلف الأسواق عبر شبكة الناقلة التي تغطي قارات العالم الست، في حين تشمل واردات الجزائر نطاقاً واسعاً من السلع المصنعة.

وأضاف الرضا: مع بدء خدمتها إلى الجزائر، تتطلع طيران الإمارات إلى المساهمة في ترويج الأنشطة التجارية والسياحية، وجلب سياح من مختلف المحطات عبر شبكة خطوطنا العالمية ليستمتعوا بعناصر الجذب التي تتوفر في تلك الدولة، ونحن على ثقة من أن الجزائر سوف تصبح من الوجهات التي تلقى إقبالاً كبيراً من السياح ورجال الأعمال على السواء.

وتغادر رحلة طيران الإمارات ئي كيه 757 دبي الساعة 8:45 صباح كل يوم، لتصل إلى مطار هواري بومدين الدولي الساعة 1:30 بعد الظهر. أما رحلة العودة فتغادر الجزائر الساعة 3:35 عصراً لتصل إلى مطار دبي الدولي بعد منتصف الليل بـ 55 دقيقة.

تنوع ثقافي

 تقع الجزائر العاصمة، وهي أكبر المدن الجزائرية، على البحر الأبيض المتوسط، وتضم مجموعة متنوعة من المواقع التاريخية الرومانية والفينيقية والبيزنطية والعثمانية والفرنسية، كما أنها نابضة بالحياة الثقافية والتنوع العمراني. ومن أبرز معالم المدينة المسجد الكبير والمكتبة الوطنية وميدان الشهداء ومتحف باردو والعديد من النصب التذكارية والحصون. وتضم الجزائر كذلك أجمل السواحل في العالم فضلاً عن المناظر الطبيعية الجبلية والصحراوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات