«غولف» 2013 تصميم يطارد الكمال

صورة

نظمت شركة فولكس فاغن رحلة لعدد من إعلاميي الشرق الأوسط إلى السويد من أجل قيادة سيارة غولف الجديدة موديل 2013 على طرق تكسوها الثلوج، وهي الجيل السابع من طراز فولكس فاغن.

كانت المفاجأة ممتعة جداً للإعلاميين الذين قدموا من درجات حرارة تصل إلى 27 درجة إلى منطقة درجة حرارتها 17 تحت الصفر.

جميع المشاركين تمكنوا من قيادة السيارة الجديدة بنجاح فائق وبإشراف مدربين من الشركة.

السيطرة أثناء القيادة مهمة جداً، وعلى مدى ثلاثة أيام تم تدريب الإعلاميين على قيادة سيارة غولف الجديدة، ولم يقتصر التدريب على قيادة السيارات بل قيادة الموتورات الخاصة بمناطق الجليد على الرغم من ارتفاع الثلوج أكثر من متر، سواء في الغابات أو الطرقات.

وفي لقاء مع توماس ميلز، العضو المنتدب لشركة فولكس فاغن الشرق الأوسط قال: "كانت هناك ستة أجيال من سيارة غولف من العام 1974 إلى عام 2012. وهذا يشكل 38 عاماً من النجاح المستمر. أما طراز الجيل السابع فقد تم إعادة تصميمه بشكل كامل بما في ذلك جسم السيارة والفرش الداخلي والمحركات وأنظمة المعلوماتية والــترفيه.

وكذلك الأنظمة الجديدة المتنوعة لمساعدة السائق. ويقل وزن سيارة غولف الجديدة 100 كيلوغرام عن سابقاتها بما يخفف من الانبعاثات الكربونية ومن استهلاك الوقود بنــسبة 23 % بما يخدم البيئة ويخدم عملاءنا.

تقدم وكمال

تثبت فولكس فاغن أن السيارة غولف تبرهن بشكل غير مسبوق على التقدم وعلى الكمال في كل التفاصيل: فمع زيادة المساحة (زيادة مساحة القدمين في المقاعد الخلفية وزيادة سعة صندوق السيارة بمقدار 30 لتراً)؛ ونظام سلامة جديد ورائد مثل نظام الكبح متعدد التصادم (المجهز كمعيار قياسي).

ونظام التوجيه المتطور ومحور العجلة الخلفية؛ وشاشة اللمس المجهزة كمعيار أساسي في كل الموديلات وعالم جديد تماماً من نظم المعلومات والترفيه بتصميمات جديدة تماماً بشاشة موجودة في أحدث الإصدارات تستجيب لحركات اليدين عبر جهاز تحسس عن قرب.

مزايا رائعة

الآن أصبح للأجيال السبعة للسيارة غولف قصة نجاح مبهرة، ليس فقط في الإنجاز الفني والاقتصادي، ولكن في التصميم الصناعي أيضاً. فالشكل الخارجي للسيارة غولف يعد الآن أحد أشهر تصميمات المنتجات في العالم.

يقول والتر دي سيلفا، رئيس قسم التصميم في شركة فولكس فاغن: أحد العناصر الأساسية في النجاح المدوي الذي حققته السيارة غولف يكمن في استمراريتها؛ فهناك سيارات كثيرة في العالم لها تصميم يشبه تصميم السيارة غولف قد تم إدخال تحسينات عليها، وتم ضغطها وتحسينها على مر العقود وبذلك أصبحت خالدة.

وصرح كلاوس بيشهوف، رئيس قسم التصميم، في ماركة فولكس فاغن: هناك مزايا واضحة كثيرة في منتج سيارة غولف منها الأعمدة ج المثالية، وخط السقف الطويل وخط النافذة والأقسام الأمامية والخلفية بعناصرها. هذه التفاصيل تجعل سيارة غولف أكثر وتطوراً واستدامة من غالبية السيارات المدمجة. ويمكنك القول أيضاً إن تصميم السيارة غولف متوازن بطبيعته.

ويضيف بيشهوف: إن لغة الشكل لغة منطقية وصلبة وتركز على المنتج، وخالصة ودقيقة وتعكس جوهر تصميمات الماركة كنموذج إبداعي كامل. ومن ثم فإن التصميم المعماري للسيارة غولف الجديدة يعد تصميماً مبهراً. حيث إنه يوحي بقوة غير معقدة، والبساطة والدقة والأمان. وبدءاً من هذا العنصر المعماري الأساسي الواضح، فإن الفروق بسيطة للغاية بين تفاصيل مثل الاستخدام الاقتصادي ووضع الخطوط النحتية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات