«أميرة للأغذية» تخطط للتوسع في أسواق المنطقة

أعلنت شركة "أميرة"، وهي المزود الرائد عالميا والمتخصصة في تعبئة الأرز الهندي، الانتقال إلى خطة جديدة تستطيع من خلالها غزو السوق العام للعملاء المميزين من دول مجلس التعاون الخليجي، في أكتوبر 2012 أصبحت شركة أميرة المحدودة للأغذية الطبيعة الشركة الهندية رقم 12 التي تدرج كاملة للاكتتاب العام في بورصة نيويورك للأوراق المالية. وفي تداولات الأسهم العادية في بورصة نيويورك تحت الرمز مؤشر، (ANFI).

وقد نالت شركة أميرة إعجاب دول مجلس التعاون الخليجي، وعلى وجه الخصوص دولة الإمارات، التي تتمتع بسوق تجارية كبيرة لمنتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما توفر الامارات فرصا قوية للنمو مع مجموعة متنوعة من السكان تصل إلى 5.5 ملايين سائح والناتج المحلي الإجمالي ينمو بمعدل 3٪ سنوياً.

وقال كاران أ. شانان رئيس شركة أميرة "إن دولة الإمارات تمثل سوقا كبيرة لشركة أميرة، وذلك بسبب الاستهلاك الكبير من الأرز البسمتي ونحن متحمسون ولدينا أفضل المنتجات الراقية التي تراعي جميع الأذواق من الإمارات والعملاء الاخرون من دول مجلس التعاون الخليجي.

شركة أميرة تسعى إلى التركيز في وضع العلامة التجارية في كل منزل في الإمارات العربية المتحدة. أميرة هي الزعيم المعترف به في تقديم نوعية عالية ومنتجات غذائية مبتكرة لعدد متزايد من الأسواق في جميع أنحاء العالم، ونحن نريد الآن أن نركز جهودنا في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي."

وأضاف شانان "رغم وجودنا في أكثر من 25 بلدا، تبقي "الجودة" هي المحك الذي يشكل سمعة العلامة التجارية أميرة. منتجات الأرز من أميرة تتكون من خيرة من الحبوب البسمتي العطرية التي تتراوح أعمارها بين مدة لا تقل عن 12 شهراً. لضمان جودة ورقي المنتجات وتحديد معظم الروافد التكنولوجية والمعلوماتية والاتصالات للعملاء، يلي عملية الحصول على الأرز لضمان الجودة الصارمة، عملية التعبئة تكون آلية بالكامل ومن ناحية أخرى فنون التعبئة والتغليف.

وقال سانجان شانانا المدير النتفيذي والمتحدث الرئيسي في المؤتمر الشرق الأوسط للحبوب في الفترة من، 26 ـ 28 فبراير، 2013 بفندق ماريوت في دبي.

قد وضعت شركة أميرة مع مكتب في دبي خططا للاستثمارات على نطاق واسع في الاستيراد والتصدير والتخزين والتسويق والتوزيع ولاستكمال جميع العمليات، لتقديم تجربة جديدة للمستهلكين فقد طورت الشركة في دول مجلس التعاون الخليجي نشاطها في تعزيز الأمن الغذائي في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات