رحلة

إقلاع طائرة الاتحاد للطيران الأولى من طراز بوينغ 777 ذات الدرجات الثلاث

أقلعت طائرة من طراز بوينغ 777-300ER المجهزة بثلاث درجات من مطار أبوظبي الدولي إلى مطار لندن هيثرو، وهي طائرة الاتحاد للطيران الأولى من هذه الفئة التي تضمّ ثلاث درجات. وتحتوي الطائرة الجديدة على ثمانية أجنحة في الدرجة الأولى الماسية و40 مقعداً قابلة للتحول إلى سرير كامل في درجة رجال الأعمال اللؤلؤية و282 مقعداً في الدرجة السياحية المرجانية.

ومن المقرر تشغيل الطائرة على وجهة أبوظبي لندن شديدة الرواج وذلك على متن رحلات الاتحاد رقم EY11 وEY21، الأمر الذي يسهم في زيادة القدرة الاستيعابية على هذه الوجهة بنحو 13 في المئة، علماً بأنه سيتم الاستفادة من القدرة الاستيعابية الإضافية لتلبية الطلب الكبير من جانب رجال الأعمال على رحلة الصباح الباكر التي تنطلق من أبوظبي إلى لندن. كما ستواصل الاتحاد للطيران تشغيل رحلاتها الأربع الأخرى على هذه الوجهة التي تحمل أرقام EY71 وEY81و EY91 و EY02 وذلك باستخدام طائراتها من طراز إيرباص A043-600 التي تضم ثلاث درجات حالياً.

وقال جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: "يتوقع ضيوف الشركة الذين يسافرون على وجهة أبوظبي- لندن والوجهات الأخرى ضمن شبكة الاتحاد للطيران التي تبلغ 87 وجهة، أن ينعموا بأفضل الخدمات والمنتجات عند السفر على متن رحلات الشركة التي تحظى بمكانة مرموقة كواحدة من أفضل شركات الطيران على مستوى العالم. وأثبتت الطائرة من طراز بوينغ 777-300ER، التي أُدخلت إلى الخدمة لأول مرة عام 2006 وتضم درجتين للسفر، أنها الخيار الأمثل لدى ضيوف الشركة.

ولمواكبة التوسع التدريجي الذي تشهده الاتحاد للطيران، فقد وضعنا نصب أعيننا تشغيل هذه الطائرة بثلاث درجات سفر. وتابع: ومن المقرر أن تتسلم الاتحاد للطيران خلال الثمانية عشر شهراً المقبلة سبع طائرات أخرى من طراز بوينغ 777-300ER، وبذلك يصبح إجمالي الطائرات التي تمتلكها الاتحاد للطيران من هذا الطراز ثماني عشرة طائرة، من بينها ست طائرات مجهزة بثلاث درجات سفر، ونتطلّع إلى إطلاق مزيد من الوجهات الجديدة لتشغيل هذه الطائرات عليها". وجناح الدرجة الأولى الماسية من الاتحاد للطيران الذي يتوافر للمرة الأولى على متن طائرة بوينغ 777-300ER، حصل خلال العامين الماضيين على جائزة "أفضل درجة أولى في العالم" ضمن جوائز سكاي تراكس السنوية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات