مجلس دبي الاقتصادي يجدد عهد الوفاء لقائد المسيرة

الإمارات تحولت من اقتصاد ريعي إلى متنوع في كل المجالات

نظم مجلس دبي الاقتصادي صباح أول من أمس احتفالية بمناسبة الذكرى الـ40 لتأسيس اتحاد دولة الإمارات وذلك في فندق بارك حياة بدبي. حضر الاحتفال سعادة هاني الهاملي الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي، والمديرين التنفيذيين والكادر الوظيفي للأمانة العامة للمجلس.

وفي كلمته بهذه المناسبة، أشار هاني الهاملي إلى أنه في هذا اليوم، نتوقف للحظات لنتأمل مسيرة تمتد نحو أربع عقود، شهدت فيها دولة الامارات تطورات وتحولات كبرى، من دولة ناشئة إلى دولة ذات اقتصاد متين ومكانة متميزة بين الأمم.

وفي هذا اليوم، نتذكر مؤسسي هذا الاتحاد، المغفور لهما بأذنه تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم (رحمهما الله وطيب ثراهما)، إلى جانب أخوانهما حكام الإمارات والذين امتلكوا الإرادة والعزم لتأسيس نواة دولة فتية تقوم على الوحدة والتضامن والتعاون فيما بين الإمارات السبع في إطار اتحادي قل نظيره في العالم، واستطاع بكل جدارة أن يرسخ مكانته على الصعيدين الاقليمي والدولي.

وها هي دولة الامارات التي أصبحت اليوم أنموذجاً يحتذى به في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والحضارية.

كما ذكر الهاملي أنه إذا تحدثنا عن المجال الاقتصادي، فلا يخفى المكانة المرموقة التي يستأثر بها اقتصاد الإمارات بين دول المنطقة والعالم. فالإمارات اليوم هي ثاني اقتصاد في المنطقة والعالم العربي.

كما استطاعت الدولة التحول من اقتصاد ريعي يقوم على النفط إلى اقتصاد يقوم على قاعدة عريضة ومتنوعة من القطاعات غير النفطية، مثل الصناعة والتجارة والسياحة والخدمات اللوجستية والصيرفة. كما ان دخل الفرد في الإمارات من بين أعلى المستويات في العالم.

كما استطاعت الدولة أن تحقق نتائج متقدمة على صعيد التنافسية العالمية. وفوق ذلك، فقد تميزت التجربة الإماراتية بالقدرة الفائقة على مواجهة التحديات التي تفرضها المستجدات الحاصلة على الصعيدين الاقليمي والعالمي بفعل مرونته وديناميكيته إلى جانب الحكمة الاقتصادية التي تتمتع بها مراكز صنع القرار في إدارة الاقتصاد الكلي وتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية العريضة.

 

"وثيقة عصر الاتحاد"..توثيق لمسيرة الاقتصاد الوطني

لفت الهاملي، إلى أنه وفي هذه المناسبة العزيزة أعد المجلس "وثيقة عصر الاتحاد" تتناول استعراضاً موجزاً عن أهم الانجازات الكبرى التي حققتها دولة الإمارات في المجال الاقتصادي خلال العقود الأربع الماضية والتي سيتم نشرها في الصحافة المحلية قريباً.

وتنطوي هذه الوثيقة على العديد من المؤشرات والبيانات تتخللها بعض التحليلات عن التطورات الهامة التي حققتها دولة الإمارات في مختلف مجالات التنمية الاقتصادية، سواء على المستوى الكلي أو القطاعي، مع إشارة خاصة إلى التجربة المتميزة لإمارة دبي والتي أضحت مركزاً اقليمياً وعالمياً للمال والأعمال.

 

رفع مستوى الأداء والانتاجية.. رد الجميل للوطن

ذكر الهاملي أن عطاءً متدفق مثل هذا، وسخاءً غير محدود منحه لنا الوطن طوال العقود الأربعة المنصرمة لابد أن يقابلها عرفاناً بالجميل ونكراناً للذات. ولعل أقل ما نفعله في هذا الشأن هو مضاعفة الجهود، وشحذ الهمم، والسعي إلى رفع مستوى الأداء والانتاجية في إطار المهام الموكلة لكل منا خدمة لبلدنا الغالي وإمارتنا العزيزة دبي.

 

مجلس دبي الاقتصادي..أحد إنجازات عصر الاتحاد

أشار الهاملي إلى أن مجلس دبي الاقتصادي الذي تأسس بمبادرة كريمة من لدن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، هو إحدى ثمار عصر الاتحاد.

فالمجلس اليوم بات مصدراً هاماً لاقتراح المبادرات الاستراتيجية والسياسات الاقتصادية التي لا تستهدف تعزيز عملية النمو الاقتصادي لإمارة دبي فحسب بل يسعى إلى تعزيز عملية التنمية الاقتصادية ورفع مستوى رفاهية المواطن على مستوى دولة الإمارات.

وطوال السنوات الماضية، أجرى المجلس العديد من الفعاليات والبحوث الاقتصادية كما قدم العديد من المبادرات الاستراتيجية واقتراح السياسات الاقتصادية والتي ساهمت إلى جانب سائر مراكز صنع القرار في تعزيزة مسيرة التنمية على مستوى دولة الإمارات ودبي.

 

الاحتفالية.. تجسيد لروح الانتماء للوطن

أكد الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي أن الاحتفال اليوم باليوم الوطني هو تجسيد لروح الانتماء لهذا الوطن الغالي، وعرفانا بجميله علينا من نعم واستقرار وأمان. من هنا، يقتضي الواجب المشاركة في كافة الفعاليات الوطنية التي تكرس هذا المعنى وتزيد الهمم من أجل خدمة بلدنا.

لقد قالها باني هذا الوطن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، إن الاحتفال بالعيد الوطني ليس مجرد احتفال بذكرى سنوية بل هو مناسبة بارزة تُلقي الضوء على الإنجازات الكبرى لدولة الإمارات العربية المتحدة» في ختام كلمته، دعا الهاملي جميع الموظفين تجديد عهد الوفاء لقائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وسنبقى أبناء أبرارا لهذا الوطن نحمل رسالة الاتحاد والمحبة، ونتطلع إلى غد مشرق يحقق طموحات شعب الإمارات ويعزز من مكانتها بين الأمم.

وبعد الانتهاء من الكلمة، تم استعراض فيلم وثائقي من انتاج مؤسسة دبي للاعلام عن مسيرة دولة الإمارات بين الماضي والحاضر.

ويستعرض الفيلم أهم المحطات التي مر بها اتحاد دولة الإمارات، والتطورات المتلاحقة التي شهدتها الإمارات في مختلف المجالات حتى تبوأت هذه المكانة المتميزة على الصعيدين الاقليمي والدولي. ثم تم التقاط صور جماعية لتوثيق هذا الاحتفال وذكرى اليوم الوطني. وبعدها قام الهاملي بتوزيع الهدايا الرمزية على موظفي الأمانة العامة.

هذا وتضمن الاحتفال العديد من الفقرات والفعاليات، من بينها مسابقات للموظفين وعوائلهم تدور حول المعاني السامية لذكرى يوم الاتحاد وتجسيد روح الولاء للوطن. كما تم دعوة جميع الموظفين لتناول وجبة الغذاء.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات